Taroudant24 - تارودانت 24 الإخبارية جريدة إلكترونية مغربية متجددة على مدار الساعة Taroudant24 - تارودانت 24 الإخبارية جريدة إلكترونية مغربية متجددة على مدار الساعة
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

البراهمة يعد بكشف حسابات "النهج" .. وزيان يرفض الامتثال لجطو

تباينت ردود فعل الأحزاب السياسية مما تضمنته تقارير المجلس الأعلى للحسابات حول نفقات الأحزاب برسم سنة 2015، خاصة تلك التي تخلفت عن الإدلاء بحساباتها السنوية، ويتعلق الأمر بكل من الاتحاد الوطني للقوات الشعبية والحزب المغربي الليبرالي وحزب النهج الديمقراطي.

وأكدت "تقارير جطو" أن المجلس وجه إنذارا إلى كل من الحزب الليبرالي وحزب النهج، توصلا به بتاريخ 19 و23 ماي 2016، دون أن يصدر عنهما أي رد، في حين لم يتم توجيه إنذار إلى حزب الاتحاد الوطني للقوات الشعبية على اعتبار أن هناك خلافا داخليا حول الأمانة العامة، بحسب الجهة نفسها.

وفي تعليقه على ما تضمنته التقارير، أكد مصطفى البراهمة، الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي، صحة تخلف حزبه عن الإدلاء بحسابات نفقاته لسنة 2015، مشددا على أنه سيتم تقديم تقرير حسابات 2015 و2016 في الوقت نفسه، "علما أن الدولة لا تقدم لنا أي دعم، لكن من الناحية القانونية إجراء المجلس الأعلى للحسابات سليم من أجل مراقبة نفقات الأحزاب السياسية".

وأورد البراهمة أن المسألة تتعلق بالأساس بمراقبة أشكال الصرف ومصادر التمويل، واعتبر ذلك شيئا جيدا، وقال: "نحن مع هذا الإجراء رغم أننا فعلا تأخرنا في ذلك، لكننا سنتدارك هذا التأخر"، قبل أن يوجه دعوته إلى السلطات لتمتع حزبه بجزء من الدعم المرصود للأحزاب السياسية، بحكم أنه حزب قانوني ويشارك سياسيا، رغم خياره مقاطعة الانتخابات، الذي يبقى "خيارا يدخل ضمن المشاركة في الحياة السياسية".

وفيما دعا التقرير، من خلال توصياته، الأجهزة الحكومية المعنية إلى ترتيب جزاءات على الأحزاب التي لا تدلي بحساباتها المالية، أو تلك التي تتأخر في ذلك، عبّر البراهمة عن موافقته على هذه الإجراءات، "خاصة أن بعض الأحزاب حينما تتحصل على دعم الدولة تنفقه في مسائل لا علاقة لها بالانتخابات"، بحسبه.

وعكس توجه البراهمة، أكد محمد زيان، زعيم الحزب الليبرالي المغربي، أن حزبه لم يقدم حساباته المالية لسنة 2015، ولن يقدمها. وحول الأسباب التي تمنعه من ذلك، رد قائلا: "لا سبب يمنعنا، وهم قدموا لنا 500 ألف درهم فيما نفقات حزبنا تتجاوز المليارين" مردفا: "كيعطيونا 500 ألف درهم وتابعينا عليها، إمشيو إيشوفو مع أحزب خداو الملايير، ويمشيو عند الأصالة والمعاصرة"، على حد تعبيره.

وختم زيان تصريحه المقتضب بالقول: "لا أعيب للمجلس الأعلى للحسابات القيمة التي يريد أن يعطيها لنفسه"، دون أن يقدم شروحات إضافية عما يقصده بجملته التي اعتبرها واضحة.

عن الكاتب

تارودانت 24

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

Taroudant24 - تارودانت 24 الإخبارية جريدة إلكترونية مغربية متجددة على مدار الساعة