Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية

آخر الأخبار

آخر الأخبار
جاري التحميل ...

أول لقب للوداد في "السوبر الإفريقي" يمر عبر مازيمبي الكونغولي

أول لقب للوداد في "السوبر الإفريقي" يمر عبر مازيمبي الكونغولي

على بعد أقل من أسبوع من مباراة السوبر الإفريقي بين الوداد الرياضي و"تي بي مازيمبي" الكونغولي، لا بد من العودة إلى أهم الإنجازات المغربية في هذه البطولة، والتي انطلقت عام 1982 في الكوت ديفوار، وتوّج بها فريقان مغربيان فقط، فيما ضاع اللقب لفريقين آخرين بسبب ضربات الترجيح.

الوداد يضيّع أول كأس من قلب أبيدجان بضريات الجزاء

في أول مباراة لكأس السوبر بعد توقّف اضطراري منذ 1982، واجه الوداد سنة 1993، بطل كأس إفريقيا للأندية البطلة، فريق "أفريكا سبور" الإيفواري على ملعب "هوفويت بواني" في أبيدجان، لكنه ضيّع اللقب بهزيمته بركلات الجزاء بعد نهاية المباراة بهدفين لمثلهما في وقتها الأصلي.

الرجاء يخسر لقبا على حساب "التوانسة" وينتقم للوداد على حساب أفريكا سبور

بعد تتويجه بأول لقب له في دوري أبطال إفريقيا، ضرب الرجاء البيضاوي موعدا مع النجم الساحلي التونسي في كأس السوبر الإفريقي سنة 1998، لكنه خيّب ظن جماهيره الحاضرة في مركب محمد الخامس في الدار البيضاء، بعد تتويج الفريق التونسي بضربات الجزاء في سابع نسخة لهذه الكأس.

بعد سنتين، عاد الفريق "الأخضر" لنفس المسابقة بعدما حاز على لقب دوري الأبطال، وواجه فريق "أفريكا سبور" الإيفواري سنة 2000، وانتقم لجاره الوداد بفوزه بهدفين نظيفين، ليكون أول فريق مغربي يحرز هذه الكأس.

لقب ضائع جديد للوداد سنة 2003 والجيش الملكي على نفس المسار

تواصل مسلسل إهدار الألقاب للوداد مرة أخرى بعد هزيمة أمام الزمالك المصري سنة 2003، في المباراة التي احتضنها ملعب القاهرة الدولي، وآلت نتيجتها للمصريين ب3 مقابل 1، وهو نفس مصير الجيش الملكي الذي أخفق في العودة من نفس المكان بهذا اللقب، حيث انهزم بالضربات الترجيحية أمام الأهلي المصري في نسخة 2006.

مازيمبي يقضي على آمال الفتح الرياضي والمغرب الفاسي يخطف اللقب من تونس

بعد تحقيقه للقب كأس الكونفدرالية الإفريقية سنة 2010، واجه الفتح الرياضي مضيفه "مازيمبي" الكونغولي في كأس السوبر بهدف مواصلة تحقيق الألقاب وتشريف الكرة الوطنية، وهو ما كان قريبا منه بالحفاظ على شباكه نظيفة خلال هذه المواجهة، لكن الحظ أدار ظهره للفريق المغربي بعد أن اختار الفريق الكونغولي في ضربات الجزاء.

في السنة الموالية، توّج المغرب الفاسي بنفس اللقب على حساب النادي الإفريقي التونسي، وكان في انتظاره فريق الترجي الممارس في نفس بطولة هذا الأخير، وانتهت النتيجة بالتعادل بهدف لمثله في مباراة مثيرة دقائقها الأخيرة، ليحتكم فيها الطرفان إلى ضربات الجزاء التي آلت للفريق المغربي.

عن الكاتب

الجهوية 24

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية