Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية

آخر الأخبار

آخر الأخبار
جاري التحميل ...

ساكنة اولاد برحيل تستنكر اوضاعها المتردية، و ترفع في صمت شعار: الشعب يريد عودة الزعيم “عبد العزيز البهجة” / صور

ساكنة اولاد برحيل تستنكر اوضاعها المتردية، و ترفع في صمت شعار: الشعب يريد عودة الزعيم “عبد العزيز البهجة” / صور
في ظل الأزمة والاوضاع المتردية التي تعيشها مدينة اولاد برحيل بإقليم تارودانت وفي اجواء الصراعات اللامسؤولة التي تتفاقم يوما عن يوم بين أبناء المظلة الواحدة لحزب العدالة والتنمية المسير بالاغلبية الساحقة للمجلس الجماعي، وامام انسداد كل الآفاق، وتبعا للإستنتاجات التي تنبعث من الشارع البرحيلي والساكنة التي باتت مخدوعة بالشعارات البراقة لمحاربة الفساد والإستبداد، وبدأت ترفع استنكارات وشعارات صامتة سيسمع صوتها في الأسابيع المقبلة إن لم يكن هناك تغيير على أرض الواقع، ومن بين هذه الشعارات والمطالب شعار ومطلب أساسي هو: الشعب يريد عودة الزعيم عبد العزيز البهجة لرآسة المجلس الجماعي في الإنتخابات المقبلة.
ورغم ان هناك ثلات سنوات تفصلنا عن الإنتخابات الجماعية فحالة التدمر بلغت أقصاها وتمنى الجميع ولو ان هذه الإنتخابات كانت من الغد لتصحيح الاوضاع داخل مؤسسة الجماعة باولاد برحيل نتيجة الصراعات المتتالية بين أبناء الحزب الواحد ولانتيجة على الأرض .
ويذكر ان “الزعيم” وهو اللقب الذي يطلقه أصدقاء ومناضلو حزب الإستقلال باولاد برحيل على عبد العزيز البهجة الرئيس الفعلي لبلدية اولاد برحيل في الولاية السابقة ، والذي  شهد عهده الكثير من الإنجازات على واقع الأرض بفضل علاقاته المتميزة مع جميع الفاعلين، وبفضل حكامته وتسييره المعقلن وتدبيره المقاولاتي للجماعة ومن هذه الإنجازات التي استفادت منها الساكنة نذكر: المركب الثقافي، ومقر البلدية، والمركب السسيو رياضي، ومقر الوقاية المدنية، وتهيئة الشارع الرئيسي، ومدارات المدينة، وتهيئة المجزرة البلدية، وشاحنات اللحوم والازبال، وتوسيه الطرق بالمدينة، وشاحنات سقي الأشجار والنباتات، وآليات التراكس والكهرباء، ومشروع بداية الواد الحار بالمدينة بالإضافة إلى المساعدات والمنح المالية لهئيات المجتمع المدني وجل المؤسسات التربوية والتعليمية بكل انواعها.
ورغم هذه الإنجازات الكثيرة على الأرض إختارت الساكنة في الإنتخابات الماضية عبر صناديق الإقتراع شعار التغيير وصوتت على حزب البيجيدي بأغلبية ساحقة  وذلك اختيارها ، لكن يتبين وبعد مرور ثلات سنوات تقريبا على تسيير البيجيدي إكتشفت وبالملموس خيبة أملها وندمت أشد الندامة على تجربة الولاية السابقة التي لم تكن كلها إيجابية ولكن هناك مشاريع وضعت على الأرض واستفادت منها الساكنة وإلى الآن.
نحن هنا لانطبل لاحد، ولانستبق الاحداث فالإنتخابات المقبلة تفصلنا عنها اكثر من ثلات سنوات وهي مدة زمنية للمجلس الحالي لاستدراك النقص الحاصل في العديد من الشعارات والمنجزات التي رفعها سابقا أثناء الحملة الإنتخابية، ولكننا ننقل الآن بآمانة مشاعر الساكنة الحالية ، وانجازات المجلس السابق على أرض الواقع.

عن الكاتب

الجهوية 24

اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية