Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية

آخر الأخبار

آخر الأخبار
جاري التحميل ...

اختتام النسخة الثالثة لفعاليات المهرجان الوطني للشعر النسائي الأمازيغي الأمس اسدل الستار على اختتام فعاليات المهرجان الوطني للشعر النسائي الأمازيغي في نسخته الثالثة تحت شعار ضيوف القصيدة : إنكبيون نتمديازت ,والمنظم من جمعية توادا للتنمية والتواصل بأمسية شعرية بنون النسوة وفقرات موسيقية وكوميدية متنوعة وتكريمات الندوة اطرها مجموعة من الأساتذة الأستاذ محمد أكوناض والأستاذ الحسن زاهور والأستاذ مبارك باعزي الباحثين في الشعر الأمازيغي و واللغة والكتابة والثقافة الأمازيغية الندوة تحت عنوان الشعر الأمازيغي النسائي بحضور فعاليات من المجتمع المدني والجسم الإعلامي بالمدينة والجهة وضيوف الدورة ,كما شرفتنا السيدة نعيمة الفتحاوي نائبة رئيس الجماعة الحضرية لأكادير بحضورها ومجموعة من الفاعلين الإقتصاديين والجمعويين وأساتذة جامعيين وباحثين ,,الندوة كانت غنية من حيث الإستفادة من عروض الأساتذة الكرام بموازاة مع الفقرات الأخرى استمتع الحضور بالمعرض الثقافة الأمازيغية في بهو غرفة الصناعة والتجارة والخدمات الذي يجمع بين طياته مجموعة من الإبداعات النسوية اليدوية والصناعية والتقليدية ومجموعة من المواد والآلات والوسائل القديمة التي ترمز للثقافة الأمازيغية كمروث مادي وللا مادي من اجل إغناء الأمسية لتختتم الأمسية بتقديم تنكيفت ايت بعمران وهي عادة قديمة نسعى من خلال المهرجان العودة لاسترجاع العادات القديمة التي بدأت في الإنقراض من تقديم مجموعة من السيدات يمثلن جمعية الأمل برفقة الشاعرة فاطمة واكريم التي اتحفتنا بتنكيفت تزنيت وهذا ما يزيدنا حماسا للبحث عن المزيد من العادات المختبئة والتي بدأت في التراجع واتحفتنا الشاعرات الأمازيغيات بفقرات شعرية موزونة بين الشعر القديم والحديث وفقرات موسيقية مع مجموعة سيدات لفن أكراو بالامازيغية والمعروف بالمديح وفقرات وكوميدية وموسيقية لشباب واعد وموهوب ومن تقديم تنشيط الأستاذ عبدالرحيم اوخراز ,نسعى من خلال جميع ملتقياتنا قبل أن نظع إطارا قانونيا للجمعية , نؤمن بالإبداع ونؤمن بالفن ونسعى لتشجيع الشباب والنساء كما نساعد فيإظهار وإعطاء فرصة للشباب الموهوب في كل المجالات من أجل إبراز قدراته الفنية في الساحة والمهرجان الوطني للشعر النسائي ماهو الا جسر من أجل اكتشاف المواهب خصوصا في الشعر النسائي بالمدن والبوادي والقرى ,حيث اكتشفنا من خلال الدورة الأولى مجموعة من الشابات والسيدات لهم قدرات في الأبداع في الكتابة والشعر ويطلبن مد يد المساعدة من اجل اخراجه للوجود وفرضه في الساحة هذا ماجعلنا نواصل بحثنا في هذا الإطار لمساعدة هذه الفئة التي تحتاج للدعم المعنوي أكثر كما لايفوت ادارة المهرجان ان تتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاح الدورة الثالثة لمهرجان الشعر النسائي الأمازيغي لسنة 2018 من إعلاميين وفنانين والمجتمع المدني إدارة المهرجان

اختتام النسخة الثالثة لفعاليات المهرجان الوطني للشعر النسائي الأمازيغي

الأمس اسدل الستار على اختتام فعاليات المهرجان الوطني للشعر النسائي الأمازيغي في نسخته الثالثة  تحت شعار ضيوف القصيدة : إنكبيون نتمديازت ,والمنظم من جمعية توادا للتنمية والتواصل  بأمسية  شعرية بنون النسوة وفقرات موسيقية وكوميدية متنوعة وتكريمات

الندوة اطرها مجموعة من الأساتذة  الأستاذ محمد أكوناض والأستاذ الحسن زاهور والأستاذ مبارك باعزي الباحثين في الشعر  الأمازيغي و واللغة والكتابة والثقافة الأمازيغية الندوة تحت عنوان الشعر الأمازيغي النسائي بحضور فعاليات من المجتمع المدني والجسم الإعلامي بالمدينة والجهة وضيوف  الدورة ,كما شرفتنا  السيدة نعيمة الفتحاوي نائبة  رئيس الجماعة الحضرية  لأكادير  بحضورها ومجموعة من الفاعلين الإقتصاديين والجمعويين وأساتذة جامعيين وباحثين ,,الندوة كانت غنية من حيث الإستفادة من عروض الأساتذة الكرام

بموازاة مع الفقرات الأخرى  استمتع الحضور بالمعرض  الثقافة  الأمازيغية في بهو غرفة الصناعة والتجارة والخدمات الذي يجمع بين طياته مجموعة من الإبداعات النسوية  اليدوية والصناعية والتقليدية ومجموعة من المواد  والآلات والوسائل  القديمة التي ترمز للثقافة الأمازيغية كمروث مادي وللا مادي من اجل إغناء الأمسية 

لتختتم الأمسية  بتقديم تنكيفت  ايت بعمران وهي عادة قديمة نسعى من خلال المهرجان العودة لاسترجاع العادات القديمة التي بدأت في الإنقراض من تقديم مجموعة من السيدات يمثلن جمعية الأمل برفقة الشاعرة فاطمة واكريم التي اتحفتنا بتنكيفت  تزنيت وهذا ما يزيدنا حماسا للبحث عن المزيد من العادات المختبئة والتي بدأت في التراجع  واتحفتنا  الشاعرات الأمازيغيات  بفقرات شعرية موزونة بين الشعر القديم والحديث وفقرات موسيقية  مع مجموعة سيدات  لفن أكراو بالامازيغية والمعروف بالمديح وفقرات وكوميدية  وموسيقية لشباب واعد وموهوب ومن تقديم  تنشيط  الأستاذ  عبدالرحيم اوخراز ,نسعى من خلال جميع ملتقياتنا  قبل أن نظع إطارا قانونيا للجمعية , نؤمن بالإبداع ونؤمن بالفن ونسعى لتشجيع الشباب والنساء كما نساعد فيإظهار وإعطاء فرصة للشباب الموهوب  في كل المجالات من أجل إبراز قدراته الفنية  في الساحة والمهرجان الوطني للشعر النسائي ماهو الا جسر من أجل اكتشاف المواهب خصوصا في الشعر النسائي بالمدن والبوادي والقرى ,حيث اكتشفنا من خلال الدورة الأولى مجموعة من الشابات والسيدات لهم قدرات في الأبداع في الكتابة والشعر ويطلبن مد يد المساعدة من اجل اخراجه للوجود وفرضه في الساحة  هذا ماجعلنا نواصل بحثنا في هذا الإطار لمساعدة هذه الفئة التي تحتاج للدعم المعنوي أكثر كما لايفوت ادارة المهرجان ان تتقدم بالشكر الجزيل لكل من ساهم  في إنجاح الدورة الثالثة لمهرجان الشعر النسائي الأمازيغي لسنة 2018 من إعلاميين  وفنانين  والمجتمع المدني



إدارة المهرجان

عن الكاتب

ادارة الموقع

اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية