Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

الجهوية24 توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم السبت

الجهوية24 توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم السبت

تنظر غرفة الاستئناف الجنحية بالمحكمة العسكرية بالرباط، في الأيام القليلة المقبلة، في ملف ثمانية جنود بالصحراء، ضبطت بحوزتهم كتب دينية لشيوخ السلفية الجهادية بالمشرق، وأوقفهم الدرك الحربي بتهمة مخالفة ضوابط عسكرية عامة، استنادا إلى الفصل 196 من قانون العدل العسكري.

وأفاد مصدر مطلع “الصباح” أن العسكريين ينتمون إلى القاعدة البحرية الرابعة بإنزكان، وفوج النقل العسكري بأكادير، والفوج الثامن لسلاح الإشارة بالداخلة، والفوج الثاني للدعم التقني لسلاح الإشارة، توبعوا، في حالة اعتقال، بالجناح العسكري بالسجن المحلي بالعرجات، بعدما أجرى معهم الدرك الحربي تحقيقات تمهيدية، وأحالهم على الوكيل العام للملك لدى المحكمة العسكرية بالرباط، كما وضعوا بـ “بيت الطاعة”، أياما قبل إحالتهم على القضاء العسكري.

وكان الجنود في إجازة عادية، ولما عادوا إلى الداخلة، عبر حافلة، اعترضتهم وحدة من مجموعة الدرك الحربي، وحجزت لديهم عشرة كتب دينية لمتشددين، وأوقفت في بداية الأمر عسكريا من الفوج الثامن لسلاح الإشارة، وهو من مواليد 1986 بتازة، وتبين أنه ينشط في منتدى عبر مواقع التواصل الاجتماعي يطلق عليه اسم “منتدى الدين الحقيقة”، ويرسل فيديوهات شيوخ مشارقة إلى زملائه في المهنة، وبعدها أوقف الدرك الحربي سبعة جنود آخرين، وفتحت معهم النيابة العامة العسكرية أبحاثا، ثم أحالتهم على قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها، لاستنطاقهم في الاتهامات المنسوبة إليهم في النازلة.

وأظهرت التحقيقات أن الجنود اطلعوا على الفيديوهات المرسلة إليهم عبر تقنية التراسل الفوري “واتساب”، وبعدما علموا بإيقاف الظنين الأول، تخلصوا من هواتفهم، ومنهم جندي رمى بهاتفه في البحر، وآخر مسح فيديوهات الشيوخ السلفيين وعبأ به أغاني الشاب بلال، حتى لا يثير الانتباه، قبل أن تظهر الخبرات التقنية المجراة على الهواتف تداول المتهمين فيديوهات شيوخ السلفية بينهم.
وأدين الجنود الثمانية خلال المرحلة الابتدائية بعقوبة سنتين حبسا بتهمة مخالفة الضوابط العسكرية، فيما صرحوا بالنقض لدى محكمة النقض بالرباط، كما أصدرت مصالح القيادة العليا للقوات المسلحة الملكية أوامر بطردهم من صفوف الجيش، وبتجريدهم من لوازم عملهم، وبإحالتهم على القضاء لاتخاذ المتعين في حقهم بتهمة مخالفة الضوابط العسكرية.

واعتبرت المحكمة في إحدى المناقشات في الموضوع، أن القيادة العليا للجيش وضعت أئمة مكونين رهن إشارة الجنود بالثكنات العسكرية للاستفسار في الأمور المتعلقة بالشأن الديني، وفقا للمذهب المالكي السني المتبع في المغرب، وأن حمل الكتب المحجوزة بالثكنات أمر يخالف القوانين العسكرية المعمول بها في البلاد.

وباتت المحكمة العسكرية تتشدد في حق الجنود الذي تظهر عليهم علامات التطرف، وتطبق في حقهم عقوبات مشددة، نظرا لحساسية الأمر.


عن الكاتب

الجهوية 24

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية