Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية

آخر الأخبار

آخر الأخبار
جاري التحميل ...

تارودانت .. ساكنة تافنكولت تستنكر الزج باسم “جمعية مهرجان تافنكولت” في أمور سياسية و تصدر بيانا استنكاريا إلى الرأي العام المحلي والوطني حول ادعاء مشاركتها في إحدى المسيرات بالرباط

تارودانت .. ساكنة تافنكولت تستنكر الزج باسم “جمعية مهرجان تافنكولت” في أمور سياسية و تصدر بيانا استنكاريا إلى الرأي العام المحلي والوطني حول ادعاء مشاركتها في إحدى المسيرات بالرباط

نشرت إحدى الجرائد الإلكترونية  الوطنية قبل يومين خبرا زائفا لا أساس له من الصحة حول ادعاءات كاذبة بأن جمعية مهرجان تافنكولت للتنمية والعمل الاجتماعي ، والمحسوبة على  المجتمع المدني والساكنة والمنتخبين والجماعة، و بناءا على المقال الصادر بهذا الموقع ، على أنها ستشارك  رفقة العديد من الجمعيات الاخرى في المسيرة المزمع تنظيمها يوم 15 في مسيرة 15 يوليوز بالرباط للتضامن مع معتقلي حراك الريف والحركات الاجتماعية.

وعليه وتفنيدا لكل الشائعات ولما جاء في المقال فإن ساكنة تافنكولت ومنتخبيها و اعضاء الجمعية تحيط علما الرأي العام المحلي والإقليمي والوطني بأنهم ينددون و يستنكرون  بشدة ما صدر عن الموقع من اكاذيب ، وان الجمعية لها اهداف ثقافية واجتماعية ورياضية وفنية وتنموية واضحة، و ليس لها اية علاقة بأية أهداف سياسية او مسيرات او وقفات احتجاجية لا من قريب و لا من بعيد، و اذ تستنكر الساكنة ما جاء  في المقال المذكور بالزج باسم الجمعية المعروفة اقليميا و وطنيا باهدافها النبيلة اتجاه هذا الوطن ومقدساته، ومن المخجل الزج بها في متاهات اخرى، وتعتبر الساكنة والمنتخبون بان  إقحام إسم جمعيتهم في امور ذات طابع سياسي او نضالي او احتجاجي هو ظلم  وتحقير لمكونات جماعة تافنكولت وساكنتها، وان مثل هذه الأمور لها فضاءاتها الخاصة بها.

وعلمت أسراك24 أن ساكنة جماعة تافنكولت وهيئات مجتمعها المدني والمنتخبون  بصدد التوقيع بالمئات استنكارا لإقحام إسم الجمعية التي تعتبر ملكا للساكنة ككل في هذه الامور الخارجة عن اهدافها الواضحة.

ومن جهته كتب رئيس جمعية مهرجان تافنكولت في مايخص هذا الموضوع : أن الجمعية لم توقع اي عريضة ولم تدعو للمشاركة في المسيرة التضامنية مع حراك الريف لأن ليس من أهدافها تنظيم وقفات احتجاجية ولا المشاركة في مسيرات احتجاجية، ولكن رئيسها، الذي يشغل كذلك الكاتب العام لجمعية الجامعة الصيفية لأكادير، شارك في الدورة 14 للجامعة، التي تناولت في جلستها الختامية موضوع حراك الريف، كان ضمن من أصدروا بيان نشر على نطاق واسع يتضامن مع أبناء الريف ويطالب مراجعة الأحكام القاسية التي صدرت في حقهم أو العفو عنهم، وهذه ممارسة ديمقراطية لا تتعارض مع قوانين المغرب، بل هي السبيل للتطور من أجل مغرب الغد.

عن الكاتب

هيئة التحرير

التعليقات


.

إذا أعجبك محتوى موقعنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد الموقع السريع ليصلك جديد الأخبار أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية