Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية
https://www.taroudant24.com/2018/11/blog-post_504.html
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

5 أسبابٍ تَقف وراء انتِفاضة الوداد محليًا بعد "نكسة" الإقْصاء القاري

5 أسبابٍ تَقف وراء انتِفاضة الوداد محليًا بعد "نكسة" الإقْصاء القاري
بَصم فريق الوداد الرياضي على انتفاضة كروية، خلال مواجهته لاتحاد طنجة، أمس الأربعاء، على أرضية ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء، لحساب دور ثمن نهائي كأس العرش، مقدّما أداء قويا هزم به الفريق الضيف بسهولة، مظهرا وجها مغايرا عن الوجه "البئيس" الذي قدّمه خلال فترة إشراف الإطار الوطني عبد الهادي السكتيوي على الفريق.
الحَماس والشغف الذي أظهره لاعبو الوداد خلال هذه المباراة أمام جمهور قارب الـ30 ألف متفرّج، بقدر ما أعطى إشارات إيجابية عن مستقبل الفريق هذا الموسم، بقدر ما ترك أيضا تساؤلات عن الأسباب الحقيقة التي رمت بالفريق خارج دوري أبطال إفريقيا وقزّمت من حجم الفريق وطنيا وقاريا في ظرف وجيز.
وبِما أن مباراة، الأمس، دارت تحت تأثير معطيات خاصة، فقد عملت "هسبورت" على جرد مجموعة من التفاصيل، التي أسهمت في تطوّر أداء اللاعبين وتحصيل نتيجة التأهّل إلى الدور الموالي من منافسات الكأس الفضية، مع تقديم أداء لقي استحسان الجمهور "الأحمر".
عَيْنُ المدرب الجديد
كَان لحضور المدرّب الجديد للوداد، الفرنسي رينيه جيرارد، ومساعديه، الأثر الكبير على أداء المجموعة، حيث بادر كل لاعب إلى تقديم أفضل ما في جعبته من أجل نيل إعجاب المدرب الجديد ونيل مكان رسمي داخل تشكيل المدرب المعروف بصرامته في التداريب وتعامله مع اللاعبين.
وتَابع المدرب الفرنسي تفاصيل اللقاء باهتمام كبير إلى جانب طاقمه المساعد وتفاعل مع كل تفاصيل المباراة، قبل الشروع في مهامه بداية من الحصة التدريبية لصباح اليوم، حيث بدا أن علم لاعبي الفريق "الأحمر" بصفة المؤقّت لدى الإطار عبد الهادي السكتيوي قلّلت نوعا ما من رغبتهم في بذل مجهود كبير لمدرب قد يغادر الفريق في أي لحظة.
ابتسامة "بابا نويل"
الأَكيد أن سياسة سعيد الناصري، رئيس الفريق، بدت واضحة للجميع، عند انتدابه للمدير الرياضي، إذ من بين الشروط التي يضعها المسؤول "الودادي"، القدرة على سد الفراغ في حال رحيل المدرب والسيطرة على المجموعة؛ وذلك ما استطاع تحقيقه الفرنسي الآخر نويل توسي، المدير الرياضي للفريق، بابتسامته الجميلة.
توسي لم يكن فقط مدرّبا مؤقّتا للفريق "الأحمر" إلى حين التحاق المدرب الجديد، بل كان صديقا مقرّبا للاعبين، وعمل على إعداد المجموعة نفسيا وإخراجها من صدمة الإقصاء القاري، للتعويض عربيا، وكذا على المستوى المحلي من خلال منافسات كأس العرش والدوري المغربي للمحترفين.
دماء جديدة
تَراجع أداء المجموعة "الودادية" خلال المباريات الأخيرة، جعل من الحتمي على مدرب الفريق إحداث تغييرات معينة من أجل ضخ دماء جديدة في المجموعة، وهو ما بادر إلى القيام به بإقحام بدر كادارين مكان محمد الناهيري، وأشرف داري مكان نعيم أعراب وبديع أووك مكان إسماعيل الحداد ورضا التغناوتي مكان ياسين الخروبي، الشيء الذي انعكس إيجابا على المجموعة.
معاقبة المشاغبين
كَان لمعاقبة المشاغبين عبر استدعائهم للمجلس التأديبي قبل إصدار عقوبات مالية ثم الإبعاد لفترة معينة عن تدريبات الفريق الأول، الأثر السريع على المجموعة، قصد التركيز أكثر على التداريب والمباريات والابتعاد عن كل الأفعال التي قد تنعكس سلبا على مكانتهم داخل الفريق الأول.
دعم الجمهور
وَاصل جمهور الوداد دعمه للفريق رغم الخروج المفاجئ من ربع نهائي رابطة أبطال إفريقيا، حيث أتى للمساندة في مباراة أهلي طرابلس الليبي عبر حضور أزيد من 10 آلاف متفرّج، ثم بـ30 ألفا أمام اتحاد طنجة، وهو ما يعكس تشبّث الجمهور بفريقه رغم حالة الغضب التي انتابت الأخير، ودفعته لقذف المدرب ولاعبي الفريق بقنينات المياه في وقت سابق.

عن الكاتب

تارودانت24 taroudant24

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية
عامتعديل من يمكنه رؤية هذه المعلومات

التعليقات

Advertisement

اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية