12353150665706248
recent
أخبار ساخنة

"مغربيات الفراولة" يتهمن نقابة إسبانية بالاستيلاء على هبات محسنين

الخط
"مغربيات الفراولة" يتهمن نقابة إسبانية بالاستيلاء على هبات محسنين
ما إنْ كاد يخبو النقاشُ حول فضيحة الاعتداء الجنسي على عاملات الفراولة المغربيات بإقليم هويلبا الإسباني، حتى تفجّر الجدالُ من جديد بشأنِ تقدّم 10 عاملات مغربيات، من بين اللواتي تعرضن للاعتداء، بدعوى قضائية ضد النقابة الأندلسية للعمال، بتهمة استغلالهن بطريقة غير قانونية؛ والاستيلاء على بعض من الهبات التي حصلن عليها من محسنين.

ووفقاً لما ورد في وثيقة الشكوى التي تقدمت بها عشر عاملات مغربيات أمام قيادة الحرس المدني في إقليم ألباسيتي الإسباني، فإنَّ النسوة المغربيات يتهمنَّ النقابة الأندلسية للعمال (SAT) باستغلال معاناتهنَّ من أجل الظهور أمام الرأي العام كمنظمة تقود "انتفاضة العاملات الموسميات"، إذ ألقين باللوم على ممثل النقابة المذكورة، خوسي بلانكو بورغوس، مؤكدات استغلاله صورتهن وعملهن لحسابه الشخصي وليس دفاعا عنهن كما يدعي.

وأضافت الوثيقة ذاتها أن "النقابة الأندلسية التي كانت تتابعُ عن كثب قضية العاملات المغربيات استولت على الأموال التي كانت بحوزتهنَّ وكنّ ينوين إرسالها إلى أسرهن في المغرب بمناسبة عيد الأضحى". وحكت إحدى العاملات أن النقابة المذكورة استولت على مبلغ 30 ألف درهم قدمته محسنة مغربية على شكل هبة للعاملات المغربيات بعد فضيحة الاعتداءات الجنسية عليهن.

وأمام سيل الاتهامات خرج مسؤول في النقابة الأندلسية للعمال ليؤكد أن "كل ما جاء في شكاية المغربيات مجرد مزاعم واتهامات لا أساس لها من الصحة"، مبرزاً أن "الفضل يعود للنقابة في إنقاذ المغربيات من الاستعباد في الحقول التي كن يشتغلن فيها"، ومضيفاً أنها "قدمت الدعم في كل الأوقات للعاملات الموسميات، وبفضل جهودها تمكنَّ من ضمان السكن والدعم".

وتعيش أزيد من 500 عاملة مغربية في منطقة "هويلبا"، جنوب إسبانيا، حيث يشتغل مُعظمهن داخل حقول الفراولة مقابل مبلغ 40 أورو عن كل يوم عمل، علماً أن عليهن الاشتغال 7 ساعات يومياً مع نصف ساعة استراحة، ويوم واحد عطلة في الأسبوع، دون تغطية اجتماعية وفي بيئة تستقبل المهاجرين بالرفض والمضايقات.

وفي سياق ذي صلة، قررت ألفان و500 عاملة مغربية تم إرسالهن إلى إسبانيا للعمل الموسمي في حقول الفراولة عدم العودة إلى المغرب والبقاء بشكل غير شرعي في البلد الأوروبي، وفق ما ذكرته وكالة الأنباء الإسبانية "إفي".

وفي تصريحات صحافية، ذكرت مصادر مقربة من المنظمة المسؤولة عن هذه العملية الإسبانية-المغربية المشتركة أن المجموعة المشار إليها من العاملات المغربيات قررت عدم العودة إلى البلاد، بعد سفرها للعمل الموسمي في حقول الفراولة في مدينة هويلبا الواقعة جنوبي الجارة الشمالية للمملكة.

وسافر ما يقدر بنحو 15 ألفا من العاملات المؤقتات هذا العام إلى إسبانيا، على مراحل، مع تعهد بالعودة إلى المغرب بمجرد الانتهاء من العمل.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة