12353150665706248
recent
أخبار ساخنة

غرامة كبيرة ضد أبل و سامسونكَـ حيث كانو بلعاني كايخسرو أنظمة التلفونات القديمة باش الناس تشري الجديد

الخط
غرامة كبيرة ضد أبل و سامسونكَـ حيث كانو بلعاني كايخسرو أنظمة التلفونات القديمة باش الناس تشري الجديد
غرامة كبيرة ضد أبل و سامسونكَـ حيث كانو بلعاني كايخسرو أنظمة التلفونات القديمة باش الناس تشري الجديد
في دجنبر الماضي ، أطلقت منظمة مكافحة الاحتكار الإيطالية تحقيقين منفصلين ضد شركة آبل وسامسونغ لتحديد ما إذا كانت هاتان الشركتان تستخدمان تحديثات البرامج عن قصد لإبطاء أجهزة العملاء. واليوم أصدرت الهيئة بياناً قالت فيه إن الشركتين تنتهكان العديد من رموز المستهلكين، وقد أصدرت غرامات بحقهما.

وقالت هيئة مكافحة الاحتكار الإيطالية إنها تخطط لتغريم شركة آبل وسامسونغ بـ5 ملايين أورو (5.7 ملايين دولار) لكل منهما عقب شكاوى من تقليل سرعة هواتف مستهلكين الذكية من خلال تحديثات البرامج.

كما تعرضت آبل لغرامة إضافية بقيمة 5 ملايين أورو لعدم تزويد العملاء بمعلومات واضحة حول كيفية الحفاظ على بطاريات الهاتف أو استبدالها فى النهاية.

وكانت مجموعات المستهلكين الإيطالية قد اشتكت في وقت سابق من أن تحديثات البرامج الخاصة بالهواتف قللت من أداء الأجهزة وتم تصميمها لدفع العملاء إلى شراء أجهزة جديدة.

وقالت هيئة مكافحة الاحتكار فى بيان أن بعض تحديثات البرامج الثابتة لشركتي آبل وسامسونغ تسببت في خلل وظيفي خطير، وأدت الى خفض الأداء بشكل ملحوظ، ما يسرّع عملية استبدالها. وأضافت أن الشركتين لم تقدم للعملاء معلومات كافية عن تأثير البرنامج الجديد أو أي وسيلة لاستعادة الوظيفة الأصلية للمنتجات.

وكانت شركة آبل قد أقرت العام الماضي أن تحديث الآيفون أدى إلى إبطاء بعض الهواتف بسبب مشاكل في البطارية، لكنها نفت القيام بذلك لتقصير عمر المنتج، واعتذرت الشركة عن أفعالها وقررت وقتها خفض تكاليف استبدال البطارية، وقالت أيضا إنها ستغير برنامجها لتظهر للمستخدمين ما إذا كانت بطاريات هواتفهم تعمل بشكل جيد أم لا.
تارودانت24 
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة