Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

المديرية العامة للضرائب تستنفر مراقبيها

المديرية العامة للضرائب تستنفر مراقبيها
المديرية العامة للضرائب تستنفر مراقبيها
حث عمر فرج، المدير العام للضرائب، مصالح المراقبة على تسريع وتيرة العمل والتركيز على المقاولات التي تصرح بعجز دائم وأصحاب المهن الحرة، خاصة الأطباء والمحامين.

وعرفت عمليات المراقبة التي همت هذه الفئات ارتفاعا ملحوظا، منذ بداية السنة الجارية.

وحددت المديرية العامة للضرائب هدف رفع الموارد الإضافية المحصل عليها من المراجعات الضريبية بنسبة 15 %، مقارنة بالسنة الماضية، التي تجاوزت، خلالها، المبالغ الإجمالية لعمليات المراجعة 12 مليار درهم.

ورغم التطور الملحوظ في عدد المهام الرقابية التي أصبحت مديريات الضرائب تنجزها، فإن فئات واسعة من الملزمين تظل خارج الرقابة، بالنظر إلى محدودية الموارد البشرية، إذ أن المراقبة، رغم اتساع رقعتها خلال السنتين الأخيرتين، فإنها لا تهم سوى 5 % من التصريحات الجبائية، ما يظل دون المعايير الدولية المعمول بها في مجال المراقبة.

وأعطيت الأولوية، خلال السنة الجارية، إلى مطاردة المقاولات النائمة، التي تصرح بعجز في حساباتها السنوية بشكل متكرر، ما يطرح تساؤلات حول كيفية استمرارها في ظل الخسارات التي تسجلها كل سنة، كما تقرر توجيه العدد الأكبر من المراقبين إلى زيارة العيادات الطبية ومراجعة حسابات الأطباء الخواص والمحامين، الذين تظل مساهماتهم في موارد الضريبة على الدخل دون إمكانياتهم، إذ تمثل المبالغ المحصل عليها من هاتين الفئتين 8 % من المبلغ الإجمالي للضريبة على الدخل، في حين أن الضغط الأكبر يقع على الأجراء والموظفين الذين يساهمون بأزيد من 75% من موارد الضريبة.

من جهة أخرى أحدثت المديرية العامة للضرائب قسما جديدا بمديرية المراقبة خاصا بمراقبة الشركات الكبرى على الصعيد الوطني.

وتأتي هذه المبادرة بعد إجراء المديرية دراسة مقارنة على الصعيد الدولي، وتبين أن عددا كبيرا من البلدان، التي شملتها الدراسة، تتوفر على وحدة خاصة بالشركات الكبرى. وتهدف هذه المبادرة إلى ضمان مواكبة دائمة وجيدة لهذا الصنف من الشركات الذي يساهم بحوالي 80 في المائة من إجمالي موارد الضريبة على الشركات.

وسيعمل القسم الجديد على التصحيح القبلي لكل الأخطاء المحتملة التي يمكن ارتكابها، وذلك لتفادي أي مراقبة بعدية، ومن أجل مساعدة هذه الشركة على مواءمة حساباتها متطلبات المقتضيات الضريبية.

وسيتضمن القسم الجديد مصالح تتلخص مهمتها في مراقبة المؤسسات المالية والشركات القابضة، ومراقبة الشركات متعددة الجنسيات، والمقاولات والمنشآت العمومية، إضافة إلى مصلحة مراقبة الشركات الكبرى الأخرى.

وتشتمل مديرية المراقبة على قسمين آخرين، قسم البرمجة وتحليل المخاطر، وقسم متابعة المراجعات والشكايات.

عبد الواحد كنفاوي

عن الكاتب

تارودانت24 taroudant24

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية
عامتعديل من يمكنه رؤية هذه المعلومات

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية