Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية
Advertisement
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

شيري يدعو من الصين لوضع خطة عمل تُمدد تعاون المغرب والصين للقارة الإفريقية

شيري يدعو من الصين لوضع خطة عمل تُمدد تعاون المغرب والصين للقارة الإفريقية

شيري يدعو من الصين لوضع خطة عمل تُمدد تعاون المغرب والصين للقارة الإفريقية


أبرز الأخ يوسف شيري رئيس الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية وعضو المكتب السياسي للتجمع الوطني للأحرار، في كلمة له بالمؤتمر الثاني

للحوار بين الحزب الصيني وأحزاب الدول العربية، المنعقد  في مدينة هانعتشو، تحت شعار “يدا بيد لبناء عالم أفضل”، العلاقات بين المغرب والصين.

وقال الأخ شيري إن العلاقات المغربية الصينية ضاربة في التاريخ، تعود إلى القرن الثامن الميلادي، حيث زار المغرب عدد من الصينيين لاكتشافه، ثم أقام ابن بطوطة المغربي الرحالة المشهور بالصين لمدة ثلاث سنوات، مضيفا أن المغرب كان صلة الوصل بين الصين وأوروبا.

وتابع الأخ شيري “بعد الاعتراف بالصين، كانت المملكة المغربية الدولة الثانية التي أقامت علاقات ديبلوماسية مع الصين الشعبية في فاتح نونبر سنة 1958. ومنذ أزيد من نصف قرن من العلاقات بين البلدين، تم تطوير هذه العلاقات على نحو أفضل، حيث تم تبادل العديد من الزيارات في السنوات الأخيرة، وكلها تهدف إلى تقوية العلاقات الثنائية وتقييم سير معاهدة الشراكة الاستراتيجية التي وقعها الملك محمد السادس والرئيس الصيني شى جين بينغ وانضمام المغرب لمبادرة “الحزام والطريق” والقضايا الاقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، كما أن هذه المعاهدة التي وقعها المغرب مع الصين أعطت دفعة قوية للعلاقات التجارية والسياحية حيث ساهمت بعض الإجراءات المرافقة لها في الرفع من عدد السياح الصينيين الذي زاروا المغرب بنسبة 400 في المائة وارتفاع حجم الاستثمارات الصينية بنسبة 80 في المائة وارتفاع حجم المبادلات بنسبة 20 في المائة، مما مكن الصين من احتلال المركز الثالث من بين شركاء المغرب واحتلال المغرب للمرتبة الاولى من بين شركاء الصين بشمال إفريقيا.”

وأشار الأخ شيري إلى المعاملات التجارية بين الصين والمغرب، قائلا إنها بلغت هذه السنة حوالي 3 مليارات ونصف دولار، وأصبحت الصين الشريك الثالث للمغرب، بينما المغرب الشريك التاسع على المستوى الإفريقي.

وفي هذا الصدد دعا الأخ شيري إلى التفكير في وضع خطة عمل يجعل من تعاون المغرب والصين يصب في تعاون المغرب مع القارة الإفريقية، بحيث يصبح المغرب مصدرا لمنتوجات مشتركة مع الصين إلى إفريقيا والعالم ليصبح طريق الحرير الصيني إلى إفريقيا وأوروبا عن طريق المغرب.

واسترسل “نحن في حزب التجمع الوطني للأحرار بدأنا مسارا جديدا، واستجبنا لدعوة صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمساهمتنا في إعداد مشروع تنموي جديد يستجيب لمطالب الشعب المغربي ويتماشى ومنظومة الإصلاح ببلدنا ،ويرقى لطموحات الشباب وانتصاراتهم.”

مبرزا المكانة التي يوليها الحزب للشباب في التنمية الاجتماعية والاقتصادية، “وطموحاتنا كبيرة ترقى إلى جعل الشباب فاعل أساسي محوري في المبادرات المغربية الصينية” ، يضيف المتحدث.

ويرى الأخ شيري أن النموذج التنموي الصيني متميز لكونه استطاع أن يجد حلا لأكثر من مليار من السكان عن طريق استيراد المواد الأولية من العالم وتحويلها إلى صناعات يصدرها إلى العالم تحتل بها الصين المرتبة الأولى في التصدير، كما استطاع أن يجد حلا لإشكالية التشغيل التي تعيشها معظم بلدان العالم .

وأبان الأخ شيري عن استعداد التجمع الوطني للأحرار لتطوير العلاقات مع شباب الصين من خلال لقاءات ومؤتمرات شبابية تروم إلى تعزيز العلاقات الإقتصادية بين البلدين وصياغة تقارير من شأنها أن تطعم العلاقات الديبلوماسية و الإتفاقيات الإقتصادية بين البلدين.

عن الكاتب

تارودانت24 taroudant24

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية
عامتعديل من يمكنه رؤية هذه المعلومات

التعليقات

Advertisement

اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

© جميع الحقوق محفوظة

جميع الحقوق محفوظة

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية