12353150665706248
recent
أخبار ساخنة

تقرير جديد: الشعوب العربية كثيق فالجيوش كثر من الحكومات والأجهزة الأمنية

الخط
تقرير جديد: الشعوب العربية كثيق فالجيوش كثر من الحكومات والأجهزة الأمنية

تقرير جديد: الشعوب العربية كثيق فالجيوش كثر من الحكومات والأجهزة الأمنية

تارودانت24 مكتب الرباط//

كشف تقرير حديث نشره مركز “كارنيغي” للأبحاث والدراسات، عن ازدياد الثقة التي يمنحها الرأي العام للجيوش العربية على حساب الحكومات، وهو “ما قد يؤشّر إلى وجود خلل ما في العلاقات المدنية-العسكرية، ويُنذر بعدم استقرار وشيك”.
وتظهر البيانات أن أكثر من 90 من المستجوبين المغاربة يثقون في الجيش أكثر من المؤسسات الأخرى (حكومة، برلمان، اجهزة امنية)، في حين تبلغ قيمة ثقتهم في الأجهزة الأمنية أكثر من 65 في المائة.

وتظهر مؤشرات الثقة في المؤسسات العمومية بين 2011 و2016، حسب استطلاع ودارسة قام بها نيكولاس لوتيتو، الحائز على دكتوراه في العلوم السياسية من جامعة كولومبيا، (تظهر)  تغير يؤكد أن هناك “زحزحة لصالح مؤسسة أمست بعد الربيع الديمقراطي تلعب دورا اكبر مما يلعبه المدنيون وهم في الحكومات، مما يدل على اختلال واضح”.

هذا الاختلال، حسب ذات التقرير تؤكده مؤشرات عن الوضع في المستقبل، حيث أجمع 84.7 في المئة من المجيبين في الاستطلاع على أن تنظيم الدولة الإسلامية يُشكّل “تهديداً خطيراً جداً” للمنطقة العربية على الرغم من الجهود الدولية المتواصلة لإلحاق الهزيمة به. لكن مع اشتداد عدم الأمان في المنطقة في الأعوام الأخيرة، تعزّزت أيضاً الثقة بالجيش.

في العام 2016، أعرب 88.3 في المئة من المجيبين عن ثقتهم بالقوات المسلحة في بلادهم. يُسجّل هذا الرقم اللافت زيادة بنسبة 6 نقاط مئوية في تلك البلدان منذ العام 2011.

وفقاً للباروميتر العربي. على النقيض، تستمر الثقة بالحكومات المدنية في التراجع – من 54 في المئة في العام 2010 إلى 38 في المئة في العام 2016 – ما يولّد هوّة في الثقة تُهدّد التوازن المدني-العسكري الدقيق في المنطقة.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة