U3F1ZWV6ZTE2NzI1MTAyMzY5X0FjdGl2YXRpb24xODk0NzIzMzYzMjU=
recent
أخبار ساخنة

متابعات قضائية بسبب أقساط الزبناء تلاحق عشرات وسطاء التأمين

متابعات قضائية بسبب أقساط الزبناء تلاحق عشرات وسطاء التأمين

متابعات قضائية بسبب أقساط الزبناء تلاحق عشرات وسطاء التأمين

يسود جو من الذعر داخل أوساط المهنيين العاملين في مجال الوساطة في التأمين بالمغرب، بسبب إشهار سلاح المتابعة في حقهم من طرف شركات التأمين التي يعملون معها، والتي تطالبهم بتسديد مبالغ مالية كبيرة ما زالت في ذمة زبناء الشركات الذين يستفيدون من خدمات التأمينات على مركباتهم ودراجاتهم النارية.

وقالت مصادر مهنية تشتغل في المجال إن ما يزيد عن 2200 من وسطاء التأمين يتحملون اليوم خطر المتابعة القضائية بسبب التسهيلات في الأداء التي يمنحونها للزبناء منذ عقود، عبر تسديد مبالغ بوليصة التأمين عن طريق الأقساط الشهرية.

وفي تصريحات متطابقة لهسبريس، قال المهنيون إن "مشكل المتابعات طفا إلى السطح مباشرة بعد صدور الدورية رقم 24/15 بتاريخ 16 يونيو 2015، التي اتضح في النهاية أنها صدرت لأغراض أخرى غير تلك التي تم الإعلان عنها، وتهم كيفية استخلاص وإرجاع مبلغ بوليصة التأمين على ضوء مدونة التأمين 17/99".
وأفادت المصادر ذاتها بأن هناك مجموعة من الوكلاء ووسطاء التأمين المتابعين قضائيا الذين يعانون من تدهور حالتهم المادية بشكل خطير، زاد من تدهورها تطبيق نظام القيمة المضافة على عمولاتهم.

مصادر هسبريس أكدت أن قطاع التأمينات بالمغرب عرف منذ 15 عاما تطورا كبيرا غير مسبوق؛ ما ساعد على رفع رقم معاملاته إلى ما يزيد عن 40 مليار درهم، وهو ما أتاح لشركات التامين الحصول على أرباح هامة ومكن العديد منها من اقتحام أسواق جديدة في أفريقيا وشرق آسيا.

وشددت المصادر المهنية على الدور المحوري الذي لعبه الوسطاء في هذا القطاع الذي "ينتجون غالبية رقم معاملاته، ومع ذلك يظلون الحلقة الأضعف"، وفق تعبيرهم.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة