Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

بحضور رئيس جماعة تافنكولت ، جمعية الامل تنظم حفلا دينيا “تامغران القرآن ” تكريما لحفظة القرآن الكريم بمناسبة عيد المولد النبوي/ صور

بحضور رئيس جماعة تافنكولت ، جمعية الامل تنظم حفلا دينيا “تامغران القرآن ” تكريما لحفظة القرآن الكريم بمناسبة عيد المولد النبوي/ صور

بحضور رئيس جماعة تافنكولت ، جمعية الامل تنظم حفلا دينيا “تامغران القرآن ” تكريما لحفظة القرآن الكريم بمناسبة عيد المولد النبوي/ صور

 محمد بلحاج /

بحضور رئيس المجلس الجماعي لتافنكولت السيد عبد الله رحمه أشرفت جمعية الأمل للنهوض بالأعمال الإجتماعية بدوار إقنساس بجماعة تافنكولت ، وبمساهمة السلطات المحلية والمجلس الجماعي لتافنكولت على إقامة حفل ديني بمناسبة عيد الملود النبوي الشريف وذلك بتكريم مجموعة من الأطفال والطفلات بمناسبة ختمهم لحفظ القرآن الكريم وبتعلق الأمر ب الطفلة هند إزم  تسع سنوات  وهبة لبيب 12 سنة و مزوار نزهة 11 سنة وتعود هذه المجهودات التي أعطت ثمارها للفقيه عبد الله ألكيم  والنصائح والعناية التي يقدمها دوما لأطفال المنطقة ولطلبة وطالبات القرآ ن الكريم ولعموم الساكنة والمصلين  الذين يتوافدون على مسجد  دوارإفنساس .

وقد عبر ابراهيم مزوز مسؤول بالجمعية لجريدة تارودانت24 عن شكره للسلطات والمجلس الجماعي ولساكنة المنطقة على تشجيع تربية الاطفال  وحفظة القرآ ن الكريم وإحياء الثرات الديني بالمنطقة وتشيجع الناشئة خاصة بهذه مناطق القروية  من الإقليم .

ويذكر أن طرق الاهتمام والتحفيز على حفظ القرآن الكريم  خصوصا بالمناطق القروية بإقليم تارودانت كثيرة هي مناسبات واحتفالات يقيمها  المهتمون  والجمعيات إذكاء لروح المنافسة فيما بينهم، وتكريما لهم على اجتهادهم، ومكافأة لتفانيهم في حفظ كتاب الله العزيز.
وإن كان هناك من حدث يلقى العناية لدى طالب القرآن، فإنه ذلك الذي يتوج فيه الطالب حافظا للقرآن الكريم أمام الجميع، ويكون ذلك ايذانا بتبوئه مرتبة ودرجة ليست كسابقتها.
ويمكن القول أن حفل ختم القرآن بالحفظ في اللوح بالطريقة التقليدية المعروفة يسميه البعض بالدارجة “عرس القرآن”، ويسمى بالأمازيغية “تامغرا ن القرآن”، ويعتبر من أهم المناسبات لدى طلبة القرآن وأكثرها تأثيراً وتأثراً فيما بينهم، وأعَـمّها فائدة، فهي تلقى ترحيبا منقطع النظير من طرف الخاصة والعامة.

ومن هذه العادات الموروثة ببعض المناطق  أنه متى ختم التلميذ القرءان تزوق لوحته بأبيات شعرية مهلهلة تستدير بأواخر البقرة “آمن الرسول إلى آخرها” ويذهب مع التلميذ كل طلبة القرية وهو في لباس جميل، يدورون به في القرية ويزيرونه مشهدا يتبرك به ثم يكتب كل واحد من الطلبة في اللوحة كلمة من حزب الرحمن ثم تقام حفلة يحضرها الطلبة عند أبى التلميذ فيختمون القرآن على العادة. وهذه الحفلة لا تتجاوز يوما واحدا كالعرس نفسه.

وفي بعض المناطق المغربية تبلغ درجة الاحتفاء بذكرى الختم القرآني إلى أن تسمع هتافات الفرحة والابتهاج في الوسط الذي يحيط بالتلميذ الخاتم، وتتزايد الفرحة حين يركب على الفرس ويطاف به في المنطقة، حيث يتبع بأناشيد معينة تشجيعا له ولزملائه على الجدية في المسيرة القرآنية.
وختاما نقول إن فرحة هذا الاحتفال والسعادة التي تغمر طلبة القرآن في ذلك اليوم المشهود لا توصف بل تعاش لحظة بلحظة حتى تجد كل من حضر يستشعر ذلك، وكما قيل:”ليس من رأى كمن سمع”، وليس من عاش لحظات ومعاناة ختم السلكة حفظا، كمن حضر للاحتفال فقط فانبهر لذلك المظهر الرائع، ويمكن القول كمسك للختام لهذه المداخلة المختصرة والمقتضبة، أن مثل هذه العادة ينبغي التمسك بها وتربية النشء الصاعد على حب القرآن من خلالها، فلو لم يكن لهذا الحفل إلا الدلالة على التمسك بالقرآن الكريم وحفظه وحبه لكفاه فخرا وجمالا وبهاء.

عن الكاتب

تارودانت24 taroudant24

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية
عامتعديل من يمكنه رؤية هذه المعلومات

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية