U3F1ZWV6ZTE2NzI1MTAyMzY5X0FjdGl2YXRpb24xODk0NzIzMzYzMjU=
recent
أخبار ساخنة

"تيار بلعربي" يدعو إلى وحدة "كونفدرالية الشغل"

"تيار بلعربي" يدعو إلى وحدة "كونفدرالية الشغل"

"تيار بلعربي" يدعو إلى وحدة "كونفدرالية الشغل"

أعلن التيار الغاضب من انتخاب عبد القادر الزاير كاتبا عاما للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، خلفا للقيادي النقابي نوبير الأموي، عن تشبثه بوحدة المركزية النقابية، ودعا جميع المناضلين والمناضلات إلى الحفاظ على وحدة الصف، في رد مباشر على بعض الأصوات التي تطالب بإنشاء تيار تصحيحي بغية "تشبيب النقابة وإيصال الشباب إلى قيادتها".

وقال "تيار بلعربي" الذي انسحب من فعاليات مؤتمر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بمدينة بوزنيقة، خلال نهاية الأسبوع الماضي، في بيان تتوفر جريدة هسبريس الإلكترونية على نسخة منه، إن "الأخ الزاير لم يكن موضوع خلاف أو جدال، وإنما كان الخلاف في طريقة هذا الانتخاب".

وأضافت الوثيقة، التي وقعها كل من علال بلعربي ومبارك المتوكل وعبد المجيد الراضي وعبد اللطيف قليش، إن "الهدف من انتخاب الكاتب العام للمجلس الوطني هو ترسيخ ثقافة تنظيمية تؤسس لسمو المؤسسات على تضخيم سلطة الكاتب العام".
وبخصوص أسباب الانسحاب من رئاسة المؤتمر ليلة السبت الماضي، أوضح أعضاء رئاسة المؤتمر الوطني السادس للكونفدرالية الديمقراطية للشغل أن "القضايا الخلافية التي كانت موضوع نقاش هي المرتبطة بطريقة انتخاب الكاتب العام، ما بين رأي يدعو إلى انتخابه من المؤتمر، ورأي يدعو إلى انتخابه من المجلس الوطني".

وأبرزت "القيادات الغاضبة" أنه "قد حصل اتفاق مشترك بين أعضاء المكتب التنفيذي على اقتراح انتخاب الكاتب العام من المجلس الوطني، إلا أنه وقع الإخلال بهذا الالتزام المشترك".

وشدد هؤلاء، في البيان ذاته، على حرصهم "الشديد على إنجاح المؤتمر الوطني السادس للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، خلال كل عمليات التحضير بالسياق الذي ينعقد فيه المؤتمر، وما يفرضه هذا السياق من مهام ومسؤوليات لمواجهة مختلف التحديات المطروحة".

وأردفت المجموعة المنسحبة من مؤتمر "ك. د. ش": "رغم ما قمنا به من مبادرات من أجل الحفاظ على وحدة الصف الكونفدرالي، وهو ما لم يتم التجاوب معه، فإننا اضطررنا إلى الانسحاب"، مؤكدة تشبثها بالمركزية النقابية، عبر "مواصلة النضال في إطار الكونفدرالية الديمقراطية للشغل دفاعا عن مصالح الطبقة العاملة".

وحصل الزاير على غالبية مطلقة من أصوات المؤتمرين والمؤتمرات بلغ عددها 1138، فيما حصل البرودي محمد على 16 صوتاً من مجموع الأصوات المعبر عنها، وسط انقسامات حادة بين المكونات السياسية للمركزية النقابية.

وبرز اسم عبد القادر الزاير الذي شغل منصب نائب الكاتب الوطني للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بعد تواري نوبير الأموي عن الأنظار بسبب دخوله في أزمة صحية خلال السنوات الماضية.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة