Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية
آخر الأخبار

آخر الأخبار

آخر الأخبار
آخر الأخبار
جاري التحميل ...

“الكتائب” تنقلب على “بيجيدي”

“الكتائب” تنقلب على “بيجيدي”

“الكتائب” تنقلب على “بيجيدي”

سلاح المقاطعة يرتد والحزب يخفي تعقيبات الفرسان من حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي

صوبت الكتائب الداعمة للعدالة والتنمية سلاح المقاطعة نحو قياداته بجميع أطيافها، إذ لم يعد المشرفون على حسابات الحزب في مواقع التواصل الاجتماعي يكتفون بتنقيح التعليقات الواردة عليهم، بل وصل الأمر حد حجبها تماما، خاصة تحت المواد والأخبار والتصريحات المتعلقة بتبريرات ترسيم الساعة الإضافية المنشورة في الصفحة الرسمية للحزب على فاسبوك.

وكشفت مصادر «الصباح» حدوث تغير جذري في تعامل إدارة المواقع الالكترونية للحزب مع تعليقات في الأيام القليلة الماضية، بعدما أصبحت كلها تحمل شعارات وتعابير غضب متصاعد حتى من المدونين المعروفين بولائهم اللامشروط لـ»بيجيدي».

وعبرت مئات التعليقات التي اطلعت عليها «الصباح» عن معالم استياء عارم لدى «شعب فيسبوك» إذ وصل الأمر بأحدهم إلى القول بأن العدالة والتنمية خذل الشعب، الذي «كان زيتا لمصباحكم ورفع نوره عاليا في سماء هذا الوطن، أليس فيكم رجل رشيد ليقول بأنك أصبحتم خاتما في يد التماسيح ومررت على أيديكم برامج وقرارات لا تخدم مصلحة الشعب المغدور».

ولم يتردد البعض في اعتبار أن ما يقترفه الحزب في حق المغاربة فعل مقصود، إذ تم التعبير عن ذلك بتلقائية في «بغيتو تنغصو علينا حياتنا وجبتو مشاريع صعبات المعيشة واش كتقلبو على شي انفجار اجتماعي»، بل هناك من اتهم «بيجيدي» بالخذلان «كنحسو بالشمتة مني وضعنا فيكم الثقة وخذلتونا حسبنا الله ونعم الوكيل» وذلك لأن «سياستكم عوجة ضربت القدرة الشرائية للمواطنين» و»ضربتو كلشي في الصفر». وهدد فرسان العدالة والتنمية باستعمال سلاح المقاطعة ضده كما جاء في تدوينة قال صاحبها «ها الانتخابات قربات والله لا صوت عليك شي واحد وديك الساعة بقاو تطلبو بحال ليتاما» و»اعلموا أن مصباحكم لن ينير من جديد، لأن الزيت نفد وشجرة الزيتون ذبلت وما بقي على أغصانها حبة زيتون واحدة»، وذلك اعتبارا منه أنها «أكفس وأسوأ حكومة… ما فعلته بالمغاربة لم تفعله بهم حتى سلطات الحماية أيام الاستعمار».

ولم تتردد قيادات من الحزب في دق ناقوس الخطر، معتبرة أنه آن الأوان للتعامل بنوع من الايجابية والاستيعاب للتعبيرات الشبابية والشعبية المعبر عنها في شبكات التواصل الاجتماعي، وضرورة الوعي بأن التأطير بمفهومه التقليدي وصيغه وآلياته القديمة أصبح متجاوزا، وأن فضاءات التواصل الاجتماعي أضحت اليوم مضمار التدافع الحقيقي ومجال تشكيل القناعات، وهو ما تترجمه أحجام مواسم الهجرة إليها وكثافتها، وعليه فإن المستقبل رهين بالقدرة على «التعامل المرن معها بمنطق الاستماع والاستيعاب، بعيدا عن الحساسية المفرطة والتبرم المذموم».

وتخوفت مصادر من الأغلبية أن يمتد غضب كتائب «بيجيدي» إلى البرلمان، ما سيؤثر سلبا على التحالف الحكومي، خاصة في حال اشتعال مواجهة جديدة بين الحزب الحاكم وحلفائه، قد تهدد باندلاع شقاق جدي، إذ لم تتردد الأحزاب الحليفة في التحذير من مناورات بعض نواب «بيجيدي» ومن بعض المخططات التي تتحرك وفق أجندة من خارج الحكومة.

ياسين قُطيب

عن الكاتب

تارودانت24 taroudant24

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية
عامتعديل من يمكنه رؤية هذه المعلومات

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية