12353150665706248
recent
أخبار ساخنة

قيادات البيجيدي تكشر أنيابها في وجه النيابة العامة بعد إدانة بوعشرين !

الخط

قيادات البيجيدي تكشر أنيابها في وجه النيابة العامة بعد إدانة بوعشرين !


هاجم ‘نبيل شيخي’، رئيس فريق حزب ‘العدالة والتنمية’ بمجلس المستشارين، مؤسسة النيابة العامة و دلك مباشرةً بعد إدانة الصحفي “توفيق بوعشرين” ، بـ12 سنة سجناً نافداً بعد متابعته بتهم ثقيلة منها الإتجار بالبشر.

و كتب “الشيخي” على صفحته الفايسبوكية يقول : ” 13 شهرا، وثلاثة أيام، مرت على دخول استقلال النيابة العامة حيز التنفيذ، كانت، في رأيي الشخصي، كافية لحصول اختلالات كبرى، تمس بشكل عميق بشعور المواطن بالأمن القضائي”.

و زاد بالقول : ” وتعيد طرح سؤال الضمانات الدستورية المتعلقة باستقلال السلطة القضائية، و “تعميم الطابع الفعلي لحرية المواطنات والمواطنين، والمساواة بينهم”، وتستدعي من جديد فتح نقاش مجتمعي واسع بشأنها”.

و قبل أيام فقط هاجم القيادي البارز والنائب البرلماني، عن حزب العدالة و التنمية “عبد العالي حامي الدين”، نفس المؤسسة معتبراً أنه متخوف من ” أن تتحول النيابة العامة إلى أداة جهنمية لصناعة الظلم”.


و تسائل “حمي الدين” في مقال له : ” هل كان إسناد رئاسة النيابة العامة إلى الوكيل العام للملك، لدى محكمة النقض في غياب آليات مؤسساتية، كفيل بالمراقبة والمحاسبة اختيارا ناجعا؟”.

و اعتبر ذات المتحدث أن : ” من التمارين المعقدة، التي اختلطت فيه دسائس السياسة بنزعات الانتقام وبتصفية حسابات الداخل والخارج مع قلم مزعج للكثيرين: قضية الصحافي المقتدر توفيق بوعشرين”.

و أكد حمي الدين أن ” الضمانة الأساسية لإنجاح الأهداف النبيلة لخطة الديمقراطية وحقوق الإنسان تمر عبر تنقية الأجواء السياسية، وذلك من خلال إطلاق سراح الصحافي توفيق بوعشرين”.

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة