U3F1ZWV6ZTE2NzI1MTAyMzY5X0FjdGl2YXRpb24xODk0NzIzMzYzMjU=
recent
أخبار ساخنة

تارودانت24 / حزب أخنوش لاسماعيل العلوي:”معرفتك محدودة بالقطاع الفلاحي..”

تارودانت24 / حزب أخنوش لاسماعيل العلوي:”معرفتك محدودة بالقطاع الفلاحي..”

تارودانت24 / حزب أخنوش لاسماعيل العلوي:”معرفتك محدودة بالقطاع الفلاحي..”

لم ينتظر حزب التجمع الوطني للاحرار كثيرا للرد على تصريحات “اسماعيل العلوي” القيادي في حزب التقدم والاشتراكية ، التي قال فيها أن ”المغرب ليس بلدا فلاحيا” وأن ”المغرب بلد للرعي، وليس بلدا للفلاحة”، مطالبا إياه “بالاحتفاظ بكلامه، لأنه بعيد عن إعطاء النصح والتقييم لقطاع كان يبخسه عوض أن يعمل على النهوض به، ويتحمل مسؤولياته”.

ونشر الحزب بموقعه الرسمي مقالا جاء فيه :”من المؤسف اليوم أن من يريد أن يثير الانتباه حوله للعودة للساحة السياسية، أن يتخذ من القطاع الفلاحي مطية له، لقد أصبح الكل خبيرا في الفلاحة وفي العالم القروي ” .

وأضاف الحزب في مقاله :” هذه الحقيقة البديهية لن يستطيع السيد إسماعيل العلوي استيعابها، نظراً لمعرفته المحدودة بالقطاع الفلاحي، الذي لم يثق يوما بإمكانياته، وهذا باعترافه الشخصي. يمكن أن ما كان يهمه في تلك المرحلة هو المنصب الوزاري، وليس تنمية القطاع والسهر على تطويره.” .

وبعد جرده لانجازات الوزارة في القطاع الفلاحي طوال ولاية اخنوش ، اضاف الحزب :”ولو كان السيد إسماعيل العلوي قد أفاد المغرب بخبرته “المستنيرة ” في الوقت الذي كان فيه مسؤولاً عن هذا القطاع، فكان من المنطقي إذن أن لا نشهد واحدة من أفقر ثلاث سنوات في تاريخ فلاحتنا الوطنية، باستثمار لم يتجاوز 2 مليار درهم، في حين أن معدلها السنوي بلغ 7.5 مليار خلال 10 سنوات الماضية. أكثر من ذلك، فإن 60٪ من الاستثمار الإجمالي الذي بلغ 104 مليار درهم منذ 2008 هو للمستثمرين الخواص بفضل جاذبية القطاع الفلاحي الذي يحشد المستثمرين الذين يثقون في استراتيجية المغرب الأخضر و يراهنون على مؤهلات القطاع.” .

وختم المقال بالاشارة الى أن :” الاستثناء الوحيد الذي يمكن أن يحاضر فيه السيد العلوي حول موضوع ما، سيكون حول موضوع كيف تفسد وتدمر قطاعا ذا إمكانيات، وكيف تبطئ وثيرة نموه، وكيف تحرم المغاربة من إمكانياته ومؤهلاته.”.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة