12353150665706248
recent
أخبار ساخنة

تارودانت24 هذه الجريمة هي الأكثر غموضًا في التاريخ

الخط
تارودانت24 هذه الجريمة هي الأكثر غموضًا في التاريخ

تارودانت24 هذه الجريمة هي الأكثر غموضًا في التاريخ

ربما سمعت من قبل عن مقتل الممثلة إليزابيث شورت الملقبة بـ"بلاك داليا" عام 1947، فهذه الجريمة تُعد من أشهر الجرائم الغامضة التي وقعت في أمريكا، والتي لم يُعثر لها على حل على الإطلاق، وقد صدمت الكُتاب المختصين في موضوع الجريمة.

ففي 15 يناير 1947 تم العثور على إليزابيث، التي كانت تبلغ آنذاك 22 عامًا، متوفية في لوس أنجلوس. وكانت قضية قتلها مثيرة للغاية في وسائل الإعلام لأن شورت كانت جزءًا مهمًا من عالم هوليوود.

وقد عُثر على جسد شورت مقطعا ومشوها ومصفى تمامًا من الدم. كما أن وجهها كان مشوهًا بالكامل، حيث قام قاتلها بقطع وجهها من فمها وأذنيها، مما جعلها تبدو كالمهرج.

وعلى الرغم من اتهام العديد من الأشخاص بقتل إليزابيث شورت بهذه الطريقة البشعة، فإن المجرم الحقيقي لم يُعثر له على أي أثر. وقد كان هناك أكثر من 50 مشتبهًا بهم واعدتهم شورت من قبل، وأكثر من 25 شخصًا وجدت برفقتهم قبل 60 يومًا من مقتلها. كما كانت شورت توجد برفقة حوالي 4 رجال في اليوم، لذلك لم يحل لغز قضيتها على الإطلاق.

وحسبما وصفت بيو ماري إيتويل في كتابها "Black Dahlia, Red Rose"، يبدو أن القاتل كانت لديه خبرة طبية في التعامل مع الجثث المشرحة، حيث قام بتشريح جسدها بهذه الطريقة الشنيعة.

وقال مكتب التحقيقات الفيدرالي، الذي ساعد السلطات المحلية في التحقيقات في ذلك الوقت، إنه أجرى اختبارات قياسية على المشتبه بهم المحتملين، وأجرى مقابلات في أنحاء البلاد، ومع ذلك ظلت الحقيقة خفية، ولا تزال القضية مفتوحة حتى اليوم.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة