U3F1ZWV6ZTE2NzI1MTAyMzY5X0FjdGl2YXRpb24xODk0NzIzMzYzMjU=
recent
أخبار ساخنة

كوريا الشمالية توقف مذيعة الحرب ذات الـ75 عاماً

 كوريا الشمالية توقف مذيعة الحرب ذات الـ75 عاماً
 كوريا الشمالية توقف مذيعة الحرب ذات الـ75 عاماً
ربما حان موعد توديع الظهور الميلودرامي لأشهر مذيعة تلفزيونية في كوريا الشمالية، حيث تُجري محطّة KCTV التي تُديرها البلاد تغييرات حديثة.
وكانت ري تشون هي، البالغة من العمر 75 عاماً -التي لُقِبَت بـ «السيدة الوردية» بسبب ثوبها الكوري التقليدي ذي اللون الوردي- بمثابة وجه الدولة المنبوذة عالمياً على مدار عقود، فقد أوكِلت إليها مهمّة الإعلان عن أهم التطوّرات التاريخية لكوريا الشمالية، بما في ذلك التجارب النووية الرئيسية، كما أذاعت أخبار وفاة القائدين كيم إيل سونغ، وكيم جونغ إيل بينما تبكي أمام الجمهور.
ولكن، بحسب ما نقلته صحيفة Telegraph البريطانية، 3 دجنبر 2018، يبدو أن النغمات المترددة والعاطفية للمذيعة «ري تشون هي» لم تعد تلائم صورة الدولة فائقة التقنية التي يريد رئيسها الشاب أن يعرضها على الملأ.
وظهرت تشون هي للمرة الأولى في التلفزيون الكوري الشمالي في العام 1971، وتم تكليفها بأن تكون مذيعة الأخبار الرئيسية في التلفزيون الكوري الشمالي منذ العام 1974، واشتهر ظهورها في معظم الإعلانات الرسمية في تلفزيون كوريا الشمالية.

ووصفت صحيفة الديلي تليغراف البريطانية التي نشرت تقريراً حول المذيعة تشون هي بأنها “خير مثال على الإعلام، الذي ينجح في تسويق الدعاية السياسية لبلاده“، وتابعت أنها “تشعر في كل مرة تلقى فيها بياناً، أن بيونغ يانغ على وشك أن تعلن الحرب العالمية الثالثة بصورة فعلية”.
وفي السادس من يناير 2016؛ خرجت المذيعة تشون هي لتُعلن نبأ تجربة قنبلة هيدروجينية، وهي تجربة لا يزال يبحث العلم في كيفية الرد عليها، إلا أن كوريا الشمالية قامت بتجربة أخرى مثلها في 3 سبتمبر 2017 لتدخل العالم في قلق أمني كبير.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة