U3F1ZWV6ZTE2NzI1MTAyMzY5X0FjdGl2YXRpb24xODk0NzIzMzYzMjU=
recent
أخبار ساخنة

القبض على البشير وسجنه.. رئيس السودان ينفي “الشائعة” بظهور رسمي وتظاهرات غاضبة تصل قصر الرئاسة

القبض على البشير وسجنه.. رئيس السودان ينفي “الشائعة” بظهور رسمي وتظاهرات غاضبة تصل قصر الرئاسة

القبض على البشير وسجنه.. رئيس السودان ينفي “الشائعة” بظهور رسمي وتظاهرات غاضبة تصل قصر الرئاسة

في أحدث متابعة للأحداث الملتهبة على الساحة السودانية، دحض الرئيس السوداني عمر البشير شائعات القبض عليه التي انتشرت مؤخرا بمواقع التواصل بظهوره علانية في خطاب جماهيري.

وقال “البشير” في خطاب جماهيري في منطقة “ود الحداد” في ولاية الجزيرة، إن ما وصفهم بـ”الخونة والمرتزقة” استغلوا ضائقة الناس المعيشية وسعوا إلى التخريب.

ولفت إلى أن وجوده وسط الجماهير أكبر رد على الإشاعات التي تتحدث عن إلقاء القبض عليه وسجنه.

ووصف البشير مطلقي الإشاعات بأنهم “الخونة والعملاء”، مشيرا إلى أن السلطات تسعى إلى ملاحقتهم.

وقال إن الحرب تشن على السودان لتمسكه بدينه وعزته وإنه “لن يبيعها نظير القمح أو الدولار”.

المظاهرات تصل قصر الرئاسة

هذا وفرقت السلطات السودانية، اليوم الثلاثاء، آلاف المحتجين على الأوضاع المعيشية قرب القصر الرئاسي في العاصمة الخرطوم.

وأفاد شهود عيان بحسب “الأناضول” أن آلاف المحتجين انطلقوا من منتصف شارع “القصر”، متوجهين نحو مقر الرئاسة.


 
وذكر الشهود، أن المحتجين طالبوا رئيس البلاد عمر البشير، بالتنحي عن السلطة.

وقامت الشرطة بتفريق المتظاهرين بواسطة قنابل الغاز المسيل للدموع والهراوات، فضلا عن اعتقال عشرات منهم، بحسب ذات المصادر.

ويشهد شارعا “القصر” و” الجمهورية”، المؤديان إلى قصر الرئاسة، عمليات كر وفر بين الشرطة والمحتجين.‎

تعهدات البشير لم تجدي نفعا

والإثنين، تعهد الرئيس البشير، “بإجراء إصلاحات اقتصادية توفر حياة كريمة للمواطنين”، في أول تصريح له منذ اندلاع الاحتجاجات المنددة بتدهور الأوضاع الاقتصادية، الأربعاء الماضي، والتي شملت إلى غاية الثلاثاء، 14 ولاية من أصل 18.

وسقط خلال الاحتجاجات 8 قتلى بحسب السلطات، بينما تقول المعارضة إن عدد القتلى بلغ 22، فيما قالت منظمة العفو الدولية إن آخر إحصائية وصلت لـ37 قتيلًا، إضافة إلى عشرات الجرحى.


 
وأعلن التلفزيون الرسمي، الثلاثاء، أنه سيبث صورا وفيديوهات تثبت تورط عناصر من حركة تحرير السودان المتمردة، بقيادة عبد الواحد محمد نور، في أعمال الحرق والتخريب التي صاحبت الاحتجاجات.

والجمعة، نقلت وسائل إعلام محلية عن مدير المخابرات، صلاح قوش، قوله إن “الأجهزة الأمنية رصدت تحركات لمنسوبين لحركة عبد الواحد، قادمين من إسرائيل يخططون لتنفيذ أعمال تخريبية”.

وأوضح قوش، أن “العائدين من إسرائيل يبلغ عددهم 280، وأن بعضهم تم تجنيده من قبل أجهزة المخابرات الإسرائيلية”.فرقت السلطات السودانية، اليوم الثلاثاء، آلاف المحتجين على الأوضاع المعيشية قرب القصر الرئاسي في العاصمة الخرطوم.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة