U3F1ZWV6ZTE2NzI1MTAyMzY5X0FjdGl2YXRpb24xODk0NzIzMzYzMjU=
recent
أخبار ساخنة

تحقيق يكشف تفاصيل مثيرة عن اللوبي المغربي في الإتحاد الأوربي

تحقيق يكشف تفاصيل مثيرة عن اللوبي المغربي في الإتحاد الأوربي

تحقيق يكشف تفاصيل مثيرة عن اللوبي المغربي في الإتحاد الأوربي

كشف تحقيقا صحفيا أجرته صحيفة (أوبسيرفر) البلجيكية عن معطيات مثيرة حول اللوبي المغربي في الإتحاد الأوربي، والذي يدافع عن المصالح المغربية في السر، رغم أنه يعارضها في العلن خصوصا ما يتعلق بقضية الصحراء المغربية.

التحقيق أماط اللثام عن معطيات مثيرة، تتعلق بتعاون مشترك بين المغرب ومركز للأبحاث تحت مسمى “أوروميدا” euromeda foundation ” أسسه البرلماني الأوروبي “جيل بارنيو” ، حيث يسوق هذا الأخير نفسه كشخصية محادية في ملف الصحراء المغربية، وينفي بشكل قاطع وجود أية علاقة بين عمله كبرلماني أوروبي وبين المؤسسة التي يشرف عليها.

وأضاف التحقيق أن هذه المؤسسة (أوروميدا) ينخرط فيها أعضاء من شخصيات برلمانية أوروبية ومغربية من بينها، صلاح الدين مزوار الذي يشغل نائب رئيسها، ومباركة بوعيدة، والشيخ بيد الله، وعبد الله ساعف، إضافة إلى برلمانيين أوروبيين لهم باع كبير في عالم السياسة على رأسهم الفرنسية اليبرالية باترسيا لالوند patricia lalond”، حيث يصوت جميعهم لصالح اتفاقية الصيد البحري التي يختلف على بعض مضامينها المغرب والإتحاد الأوروبي .

وبخصوص التمويل أشار التحقيق أن المؤسسة التي يبتعد مقرها ببضعة أمتار فقط عن مقر الإتحاد الأوربي ببروكسيل حصلت سنة 2016 على تمويل ترواح بين 200.000 ألف يورو و 300.00 الف يورو أي حوالي 350 مليون سنتيم ، قدمها المغرب عبارة عن رسوم لما يسمى ” في عالم الاستشارات القانونية “برسوم اللوبيين”.

كما زال التحقيق الستار عن معطيات مهمة بخصوص التمويل الإضافي الذي تحصل عليه مؤسسة”اوروميدا” خصوصا ذلك الذي له علاقة بالشراكة التي تجمعها مع مركز “أوسيبي للأحاث والدراسات”، اللذي أنشأه المكتب الوطني للفوسفاط “ocp”، وهي عبارة عن مجموعة” ثينك تانك” للاستشارات والخبرات، في مجالات متعلقة بالأبحاث الاقتصادية والإستراتيجية.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة