Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية

آخر الأخبار

آخر الأخبار
جاري التحميل ...

هكذا تخدم اتفاقية الصيد شراكة "رابح - رابح" بين المغرب وأوروبا

هكذا تخدم اتفاقية الصيد شراكة "رابح - رابح" بين المغرب وأوروبا

هكذا تخدم اتفاقية الصيد شراكة "رابح - رابح" بين المغرب وأوروبا

استقبل المغرب بارتياح كبير مصادقة لجنة الصيد في البرلمان الأوروبي، بأغلبية كبيرة، على اتفاق الصيد بينه وبين الاتحاد الأوروبي، وهي المصادقة التي تعد دليلا على شراكة متميزة بين الطرفين، وتأتي "خدمة لمصالح سكان الأقاليم الجنوبية للمملكة".

وفي هذا الإطار، قال عبد الرحيم عثمون، رئيس اللجنة البرلمانية المغربية الأوروبية المشتركة، إن الاتفاقية المصادق عليها بأغلبية مريحة "تلائم القانون الدولي كما هو شأن باقي الاتفاقيات المنعقدة مع الاتحاد بخصوص المناطق الجنوبية".

وأضاف عثمون، ضمن تصريح لتارودانت24 ، أن "الاتفاقية تستجيب بشكل كامل لاتفاق الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي وتخدم مصالح الساكنة المحلية للمناطق الجنوبية"، مبرزا أن "آلية التصويت الواضحة التي ينص عليها البروتوكول الخاص بالاتفاقية يمكن اعتبارها أداة إضافية تتلاءم مع مضمونها".

ويرى المتحدث أن "المقتضيات الجديدة التي تم إدخالها على الاتفاقية من شأنها تجويد الانعكاسات والفوائد على الساكنة بالمناطق الجنوبية باحترام مبادئ التدبير المستدام للموارد البحرية، وتكرس لطموح سيعزز العلاقات بين المغرب والاتحاد الأوروبي".

وأعلن عثمون أنه سيتم التصويت على بروتوكول تنفيذ الاتفاقية يوم 13 فبراير المقبل بالبرلمان الأوروبي بستراسبورغ، مؤكدا أن ما تم تحقيقه إلى حد الساعة من شأنه "الحفاظ على الروابط القوية بين الطرفين التي تمتد إلى باقي مجالات التعاون، سواء السياسي أو الاقتصادي أو الثقافي، وأيضا التقني والأمني".

وأشار رئيس اللجنة البرلمانية المغربية الأوروبية المشتركة إلى أن "هذا النوع من الشراكات يعبر على نموذج متميز (رابح-رابح) يلعب فيه المغرب دوره الكامل ويمكن اعتباره شريكا استراتيجيا موثوقا به".

وتابع قائلا: "هو إنجاز يأتي في إطار حصيلة عمل اللجنة البرلمانية المغربية الأوروبية المشتركة التي لعبت دورا مهما في هذا الإطار، ويمكن اعتبارها اليوم آلية رسمية تشتغل داخل البرلمان الأوروبي".

وأشاد عثمون بالدور الذي لعبته الدبلوماسية الرسمية "للضغط على الخصوم بإقناع الأوروبيين بالتصويت إيجابا على الاتفاقية وإقناعهم بشرعية المطلب المغربي وإظهار أن سيادة المملكة ووحدتها الترابية لا تخضعان لأي مفاوضات تخرج عن إطار ما يقترح المغرب من حلول لحل مشكل قضية الصحراء المغربية".

يذكر أن لجنة الصيد في البرلمان الأوروبي صادقت، يوم الأربعاء، بأغلبية كبيرة، على اتفاق الصيد بين المغرب والاتحاد الأوروبي، بـ17 صوتا مؤيدا مقابل 7 أصوات معارضة، مع امتناع صوتين، وفق النتيجة النهائية التي خلصت إلى تمرير الاتفاق بين الرباط وبروكسيل.

هذه المصادقة تعد المرحلة النهائية على مستوى اللجان المختصة في البرلمان الأوروبي، بينما المصادقة النهائية ترتبط بجلسة برلمانية عامة مبرمجة شهر فبراير المقبل.

جدير بالذكر أن اتفاقية الصيد البحري التي تم توقيعها يوم 14 يناير الجاري، تغطي منطقة الصيد التي تمتد من خط العرض 35 إلى خط العرض 22، أي من "كاب سبارطيل" شمال المغرب إلى غاية الرأس الأبيض في جنوب المملكة.

ويحدد الاتفاق أيضا شروط ولوج الأسطول الأوروبي إلى المياه المغربية، كما يزيد المقابل المالي بـ30% ليصل إلى 52,2 مليون يورو، بدل 40 مليون يورو التي كان ينص عليها الاتفاق السابق.

عن الكاتب

تارودانت 24 Taroudant

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية