Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية

آخر الأخبار

آخر الأخبار
جاري التحميل ...

صور مَاء العينين تعيد جدل الحريات الفردية واحترام الحياة الخاصة

صور مَاء العينين تعيد جدل الحريات الفردية واحترام الحياة الخاصة

صور مَاء العينين تعيد جدل الحريات الفردية واحترام الحياة الخاصة

مع نشر صور أمينة ماء العينين، النائبة البرلمانية عن حزب العدالة والتنمية، تجدّد نقاش موقع الحريات الفردية واحترام الخصوصيات داخل المملكة.

وإذا كان "تتبع العورات" مدانا في كلّ الأحوال، فإن هذا لا يغني عن محاولة فهم سبب الاهتمام الكبير الذي لقيته هذه الصور، سواء ثبتت صحتها أم لا، من الرأي العام الافتراضي، والنقاش الذي خلقته عند مجموعة من الأطراف من مختلف التموقعات السياسية والفكرية..

استهداف للحياة الخاصة

قال خالد البكاري، الأكاديمي المحلل السياسي، إن المزعج في عملية تسريب الصور هي الجهة المسرّبة لها، موضّحا أن هناك فرقا بين صور تسرّبها صحافة المشاهير وبين التسريبات التي جاءت في إطار سلسلة أحداث متوالية من ضمنها ما وقع لحامي الدين؛ وهو ما يجعلها "تبدو مفتعلة".

ويسترسل المحلل السياسي موضّحا أن ما يزعج أيضا هو: "التطبيع مع استهداف الحياة الخاصة للجميع، لأنه مع هذه الممارسات سيصبح الصراع دون ضوابط أخلاقية إذا لم يتمّ رفض استهداف الحياة الخاصة لمعارضينا".

من جانبه، يرى صلاح الوديع، الشاعر الفاعل السياسي، أن هذا الملف يثير "مشكل" إشهار سلاح الحياة الخاصة الذي هو جزء لا يتجزّأ من الحرية الفردية، وسؤال هل يدخل هذا الحديث عن الحريات الفردية في اختيارات إستراتيجية للمجتمع، أم أنه يثار فقط عندما يتعلق الأمر بأفراد معينين؟

بينما رأى المصطفى المعتصم، الفاعل الثقافي والسياسي، أن نشر مثل هذه الصور "سيثير توترات بالمجتمع المغربي الذي أصبح مجتمعا متعدد المرجعيات والأفكار والإيديولوجيات"، مضيفا أن الاتجاهين اللذين من الممكن أن يأخذهما النقاش هما: "نقاش تقبّل الآخر والآليات الديمقراطية لحسم الاختلاف، أو السير في اتجاه سيزيد الوضع اضطرابا، بدل جمع المغاربة على كلمة سواء والعمل على تحقيق اللحمة الوطنية، على الرغم من الاختلافات".

نقاش ضروري أم نقاش فارغ؟

يرى المصطفى المعتصم بأن الوضع "يزيد اضطرابا بمثل هذه النقاشات الفارغة التي كانت نتيجتها كارثية في دول أخرى"، ويضيف قائلا إن "الأولوية لا يجب أن تكون لمناقشة الصور، بل للانشغال بأسئلة التعليم والتنمية، والبيئة والمديونية، وزيادة الفقر.."، مشدّدا في هذا السياق على "ضرورة توجّه حكماء البلاد وعقلائه، وعلى رأسهم ملك البلاد، إلى مناقشة إشكالات المجتمع وبرمجة أولوياته في نقاش هادئ لا يقصي أحدا".

من جهته، يذكّر البكاري بأنه حتى في الدول المتقدّمة على المغرب "يهتمّ الرأي العام بمثل هذه المواضيع، ولا يمكن أن نقول إن عليه أن لا يهتم بها"، مستحضرا في هذا السياق ضرورة "وعي السياسي بأنه شخصية عامة، ومسؤوليته المشتركة؛ لأنه لا يعقل أن تعطي ضربات جزاء لخصمك وتتفاجأ من تسجيله هدفا عليك".

ويرى صلاح الوديع أن اهتمام الرأي العام بقضية "صور ماء العينين" مردّه إلى كونها "شخصية سياسية بنت سمعتها على خطاب يجعل من الحجابِ دليلا على استقامة أخلاقية وانتماء إلى فضاء العفة والسلوك الحسن"، مضيفا أن ما أثار المجتمع في هذا الموضوع هو: "التناقض، وسلوك التحلّلِ خارجَ البلدِ من رموز تقدَّمُ على أنها هي العفة".

وحسب الوديع، فإن هذا النقاش المطروح، على الرغم من تواصل وحدّة المطالب الاجتماعية، لا ينفي واجب "من يتحجّجون بالحياة الخاصة دفاعا عن ماء العينين في توسيع الدائرة لتمسّ جميع المغربيات من أجل الخروج بإيجابية من هذا النقاش الذي له معنى"؛ مضيفا أن هناك مصادفات تاريخية تمكّن من "الانطلاق من حالة خاصة لمناقشة المجتمع ككل".

عن الكاتب

تارودانت24 taroudant24

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية
عامتعديل من يمكنه رؤية هذه المعلومات

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

أدسنس

جميع الحقوق محفوظة

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية