U3F1ZWV6ZTE2NzI1MTAyMzY5X0FjdGl2YXRpb24xODk0NzIzMzYzMjU=
recent
أخبار ساخنة

عاااجل...الإنتقادات تدفع ماء العينين للإنسحاب من برلمان البيجيدي

عاااجل...الإنتقادات تدفع ماء العينين للإنسحاب من برلمان البيجيدي

عاااجل...الإنتقادات تدفع ماء العينين للإنسحاب من برلمان البيجيدي

خالد التادلي

قال مصدر موثوق إن أعضاء المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية، الذي عقد دورته العادية نهاية الأسبوع الماضي، وجهوا إنتقادات لاذعة إلى البرلمانية أمينة ماء العينين، بسبب الصور التي تم تداولها وتظهرها فيها بلباس عصري وبدون غطاء رأس.

وأوضح المصدر في تصريح لجريدة “آشكاين” أن أعضاء برلمان البيجيدي الذي تدخلوا حملوا ماء العينين كامل المسؤولية في الإستهداف الذي شهده الحزب في الأيام الأخيرة، رافضين أي تضامن معها في البيان الختامي لدورة المجلس الوطني.

وأضاف المتحدث أن أغلب المتدخلين عابوا على ماء العينين عدم إلتزامها بأدبيات الحزب ومرجعيته الإسلامية، وزاد أن بعض التدخلات ذهبت إلى حد إتهام البرلمانية بالكذب”، لأنها “تركت عدد من المناضلين يدافعون عنها إنطلاقا من قولها إن الصور مفبركة في حين تبين أن الصور صحيحة”، حسب قوله.

وأكد المصدر أن الإنتقادات التي وجهت لماء العينين إضطرتها إلى الإنسحاب من قاعة أشغال المجلس الوطني يوم السبت 12 يناير الجاري، لأزيد من 3 مرات متتالية، قبل أن تعمل على نشر تدوينة تحدثت فيها عن إنهزامها في هذه الحرب الضروس التي إستهدفتها، وإعترافها بإنتصار خصومها”.



وفي سياق متصل، كشف المصدر أن إستقالة القيادي خالد الرحموني، من الأمانة العامة للحزب عرفت بدورها نقاشا حادا قبيل التصويت على مقترح الأمانة العامة بتطعيم هذه الأخيرة والمجلس الوطني ببعض الشخصيات”، مرجعا ذلك إلى كون أن هذه “الإستقالة التي تم تبريرها بالحالة الصحية للرحموني لم يتقبلها عدد من أعضاء المجلس، لأنهم يدركون أن الرحموني جمد أنشطته وقاطع الإجتماعات منذ خروج بنكيران من رئاسة البيجيدي”، معتبرا أن خروج الرحموني من القيادة هو إنسحاب لأخر الأصوات المعروفة بمصداقيتها وإنتقادها العقلاني”، وفق تعبيره.
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة