U3F1ZWV6ZTE2NzI1MTAyMzY5X0FjdGl2YXRpb24xODk0NzIzMzYzMjU=
recent
أخبار ساخنة

الداودي: لن نحذف الدعم

الداودي: لن نحذف الدعم

الداودي: لن نحذف الدعم

الأغلبية تؤجل قرار رفع سعر “البوطا” إلى 100 درهم خوفا من تضييع الانتخابات

توقفت حكومة سعد الدين العثماني عن مواصلة سياستها الرامية إلى إصلاح صندوق المقاصة، عبر حذف الدعم عن مواد الدقيق والسكر وغاز البوطان، “البوطا” التي كلفت 1800 مليار، خلال العام الجاري، خوفا من معاقبة الأغلبية الحكومية، في الانتخابات التشريعية المقبلة بعدم التصويت على مرشحيها، وفق ما أكدته مصادر “الصباح”.

وأفادت المصادر أن الأغلبية الحكومية ستعقد اجتماعها قريبا لمنع لحسن الداودي، وزير الشؤون العامة والحكامة، من اتخاذ أي قرار يرمي إلى حذف الدعم عن هذه المواد الاستهلاكية الأساسية التي يستفيد منها بالخصوص المضاربون وبعض الشركات التي تستعمل هذه المواد في عملها الإنتاجي، بنسبة 80 في المائة.

وأضافت المصادر أن وزراء الحكومة حذروا الداودي من مغبة ترويج موقفه الهادف إلى حذف الدعم عن الغاز بالدرجة الأولى، لأن ذلك سيؤدي حتما إلى رفع سعر “البوطا” من 40 درهما إلى 100، وهو ما يرفضه المواطنون، وقد يؤدي بهم إلى عدم التصويت على مرشحي الأغلبية الحكومية، إذ لن يكترثوا لقرار الحكومة الرامي إلى تحويل دعم هذه المواد الاستهلاكية الأساسية إلى هبة مالية مباشرة للفقراء والمهمشين، تهم 4 ملايين أسرة تعيش تحت عتبة الفقر.

وفي هذا السياق، أوضح الداودي لـ “الصباح” أنه “لم يتم اتخاذ أي قرار حكومي بخصوص رفع الدعم عن الغاز، بل إن الأمر غير مطروح نهائيا”، وهذا يخالف رأيه السابق، وموقف الحكومة الذي ربط بين حذف الدعم عن السكر والدقيق والغاز، وتحويله إلى دعم مالي مباشر إلى الفقراء بواسطة السجل الاجتماعي الموحد.

وأوضح الداودي، أن الحكومة ترفض المساس بالقدرة الشرائية للمواطنين، وتولي أهمية قصوى لإنجاح تطبيق سليم للسجل الاجتماعي الموحد، تحت إشراف وزارة الداخلية الذي سينطلق نهاية العام الجاري بنموذج يهم جهة الرباط سلا القنيطرة ليعمم في ما بعد في كافة مناطق المغرب.

ورفض الوزير الخوض في قرار تأجيل الحسم النهائي لصندوق المقاصة المنصوص عليه في البرنامج الحكومي، والتخوف من فقدان المقاعد الانتخابية بتصويت عقابي كما فعلت كافة الحكومات السابقة التي تخلفت عن إصلاحه وإصلاح أنظمة التقاعد، مكتفيا بالقول إنه لن يتم اتخاذ هذا القرار إلا بعد ضمان عدم المساس بالقدرة الشرائية للمواطن وخصوصا الطبقة المتوسطة والفقيرة، من خلال السجل الاجتماعي الموحد.

بالمقابل، أعلن الداودي قرب تعميم الطاقة الشمسية على الفلاحين، عبر تقديم تحفيزات مالية لهم ستسهر على تنفيذها وزارة الفلاحة، لتفادي استعمال الفلاح مائة قنينة غاز في اليوم الواحد، لاستخراج ماء السقي.

أحمد الأرقام

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة