12353150665706248
recent
أخبار ساخنة

كيف تستعد للإمتحان ؟

الخط
كيف تستعد للإمتحان ؟
كيف تستعد للإمتحان ؟
تعتبر فترة الاستعدادات الى الامتحانات مرحلة حرجة و حساسة لكل من التلاميد و الطلبة و كدلك الاسر لما يرافق هده المرحلة من ضغوطات نفسية تشكل عبآ إضافي على الطالب من هده الضغوطات نجد متلا
 تكدس عدد كبير من المواد الدراسية الواجب حفضها خاصتا ان تعاليمنا الي حد الان و للاسف لا يعتمد الى على امتحان قدرات التلميد على الحفظ و اعادت اجترار ما حفظه وقت نهاية الدراسة 
و مدة الاستعداد للامتحان لا تكون كبيرة و كافية تجعل الطالب يشعر بضغط الوقت و نفاد الزمن عليه 
غالبية الطالبة و التلاميد يؤخرون الاستعداد للامتحان الى نهاية الدراسة فتتشكل امكانية نسيان شروحات المواد المدروسة سالفا تولد الاحساس بالاحباط عند البعض  
تغير البرنامج اليومي للتلميد و التركيز فقط في كل اليوم على الحفظ فقط هدا التغير قد يشكل ضغط 
 الاستيقاظ الباكر و عدم اخد القسط الكافي من النوم له تاتير غير صحي عليه و على وضائف الدماغ عنده 
 بعض الاسر تقوم بالضغط على التلميد او حتى تعنيفه من أجل إجباره على ملازمة الغرفة من اجل الحفظ يزيد الضغوط عليه الكلمات المحبطة من الاباء اتجاه الابناء يكون لهل تاتير نفسي سلبي ( انت غير مهتم - لن تنجح - لا تعطي الوقت الكافي للحفظ ) و كدلك مقارنته باصدقائه هده الاساليب يكون لها تاتير عكسي و سلبي عليه و لا تشجعه على الاستعداد بشكل مناسب
 وبتالى فان اهم ما يجب ان تعيه الاسر ان لها دور اساسي في مساعدة و الدعم النفسي للتلميد و الطالب على الاستعداد الى الامتحانات خاصتا ادا علمنا ان حوالي %40 من جهد التلميد قد يفقده فقط من جراء الضغط الهائل الدي يحس او يمارس عليه
 و من واجب الاسر أن تعي أن الامتحانات الدراسية نهاية كل فصل او موسم دراسي و النقط التي يحصل عليها لا تعني باي شكل من الاشكال القدرات المعرفية التي يتمتع بها ابناءهم فتعليمنا و للاسف يمتحن فقط الداكرة و قدرات الحفظ و لا يمتحن جميع الخصائص و المعارف و الذكاءات التي نتمتع بها فإدا علمنا أن عدد كبير من الشخصيات التي وضعت بصمتها في هدا العالم لم يكونوا متميزن في التحصيل الداراسي هدا كافي ان يجعلنا نعي ان لا نحصر قدرات اطفالنا في ما سيحصلونه في الامتحانات 


 و هنا نقدم مجموعة من النصائح و التقنيات للاستعداد الامثل و السليم لاجتياز الامتحان 



الاستعداد المبكر 
يفترض على التلميد عدم تكديس مواد الحفظ الى أخر الموسم بل يجب تقسيمها على فترات طوال السنة 

ضع الاستراتيجية المناسبة 
يجب على التلميد ان يتعلم كيفية التخطيط لبرنامج الحفض و التنسيق بين المواد الفترات الزمنية و عمل ارتباطات بين الدروس و يعلم من اين يبدا و اين ينتهي و ما هي النتائج المحصلة 

ساعد الدماغ بالتلخيص 
التلخيص تقنية مهمة تساعد غلى الحفض و على الاستعاب لكن هدا التلخيص يفرد شروط يجب احترامها فالتلخيص يفرض دمج مجموعة من الافمار في فكرة رئسية تكون هي المفتاحية تساعد على التدكر و تجيب على السؤال المعني بها بدقة 

الفهم احسن من الحفظ 
من الميكازمات الاساسية التي يجب ان يعيها التلميد ان الفهم يعطيه امكانية التفسير و التحليل و التعمق و التدكر اما الخفظ فهو استرجاع و تمرين لداكرة فقط و لا يعطى امكانيات كما يعطيها الفهم كما ان الخطورة في الحفض جون الفهم ان التلميد من الممكن ات ينسى بعض ما حفضه و بتالي يفقد القدرة على الايجابة و قد يصاب بالاحباط اتناء الامتحان 

الصحة البدنية ستساعدك 
من المفاهيم الغلوطة التي يتداولها التلاميد و حتى الاسر أن سهر الليالي و الاستقاظ الباكر دون اخد القسط الاساسي من النوم يوفر الوقت اكتر في اليوم بالنسبة للطلبة من اجل الحفض و جدا خاطئ تمما لان الوضائف الدهنية للدماغ من الداكرة و الانتباه و الادراك تحتاج الى تغدية و الراحة من اجل الاشتغال الجيد ادن لا بد من اراحتها بقسط النوم التغدية المتوازنة لمساعدتها على العمل الجيد 

خصص وقتا لك 
نعم يجب على التلميد تخصيص و قت حتى وان كان قصير من الجل الخروجمن الروتين اليومي و الغط الشديد لتحضير من اجل القيام متلا بقليل من الرياضة او التمشي اة التسوق او حتى مجالسة العائلة و محاولة الابتعاد قليلتا عن الحديت في موضوع التحضير للامتحان 

إمتحن نفسك قبل أن تمتحن 
لقد ايتبت التجارب العلمية ان الدين يمتحنون اكتر و يحفضون اقل تكون نتائجهم اعلى من الدين يحفضون كتيرا و يمتحنون اقل ادن حاول ان تجد امتحانت و تمارين لسنوات الماضية او من الاستاد و بدا بالاشتغال عليها و امتحن نفسك فيها 

دعم العائلة أساسي 
جديا من اجل طمئنة التخفيف عن التلميد و مساعدته معنويا في ان يحضر نفسه جيدا للامتحان 

تحفيز العائلة 
بتشجيعه بكلمات و العبارات المحفزة و الابتعاد عن احباطه و التقليل من مجهوداته و تخويفه لان لها انعكاس على نفسيته لا يعرفه الا القليل 

إبدا الامتحان بالادعاء 
التوفيق و البسملة و التوكل على الله و علم ان الله لا يضيع جهد احد 

و ختاما 
نقدم لكم هده اهم تصنيفات الدكاء تجدها من هنا من أجل المساعدة أكتر على فهم تصنيفاتها و ضع خطة للمستقبل

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة