بنكيران “ينزع مظلته” عن ماء العينين: آمنة ماضية في طريق الخطأ وما تقوم به ليس في صالح “البيجيدي”

بنكيران “ينزع مظلته” عن ماء العينين: آمنة ماضية في طريق الخطأ وما تقوم به ليس في صالح “البيجيدي”

يبدو أن لعنة أصابت القيادية في حزب العدالة والتنمية، آمنة ماء العينين. الأمين العام السابق للحزب، عبد الإله بنكيران، وجَّه إليها انتقادات لاذعة، معتبرا أنها “ماضية في طريق الخطأ وما تقوم به لا يليق بـ”البيجيدي”. على حد قوله.

وعاد بنكيران للحديث عن قضية النائبة البرلمانية ماء العينين، التي كانت صورا منسوبة إليها قد خلقت جدلا إعلاميا وأخلاقيا كبيرا في الآونة الأخيرة، القضية التي جرت عليها سخطا واسعا وأسالت مدادا كثيرة فيما لازالت ارتداداتها متواصلة، لافتا إلى أنه “ساندها أول مرة لأنها كانت تتعرض لهجمة، وبسببها كان سيتعرض الحزب لهجمة خارجية”.

وواصل بنكيران حديثه عن ماء العينين، خلال كلمة له أمس الثلاثاء 26 مارس الجاري في لقاء تواصلي مع أعضاء حزب العدالة والتنمية بمراكش، بثت فعالياته على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيبسبوك” قائلا: “لا نريد التدخل في الحريات الشخصية، لكننا لسنا حزبا متهتكا، وماء العينين أعاملها مثل ابنتي”، مشددا على أنه يتعين على أعضاء الحزب نهج أسلوب الوضوح والصراحة.