Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية

آخر الأخبار

آخر الأخبار
جاري التحميل ...

بعيوي: المنتدى الدولي للتعاون المنظم بالسعيدية هو ثمرة علاقات التعاون والشراكة بين جهتي الشرق والشرق الكبير بفرنسا

بعيوي: المنتدى الدولي للتعاون المنظم بالسعيدية هو ثمرة علاقات التعاون والشراكة بين جهتي الشرق والشرق الكبير بفرنسا
بعيوي: المنتدى الدولي للتعاون المنظم بالسعيدية هو ثمرة علاقات التعاون والشراكة بين جهتي الشرق والشرق الكبير بفرنسا
أعطى عبد النبي بعيوي رئيس مجلس جهة الشرق، يوم الاثنين 25 مارس 2019 بمدينة السعيدية، انطلاقة أشغال المنتدى الدولي للتعاون والشراكات المحلية، الذي ينظمه مجلس الجهة وجهة الشرق الكبير بفرنسا وبدعم من وزارة الداخلية المغربية ووزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية، وذلك بحضور كل من والي جهة الشرق عامل عمالة وجدة انجاد، والكاتب العام لمنظمة الجماعات والحكومات المحلية المتحدة لإفريقيا، وسفير الجمهورية الفرنسية، ورئيس جهة الشرق الكبير بفرنسا، والمدير العام لـ Wallonie Bruxelles Internationale – Rabat، والكاتب العام التنفيذي للجنة الجهات المتوسطية، والمدير العام لوكالة جهة الشرق، وعامل إقليم بركان، ورؤساء وممثلو الجهات الأوروبية والإفريقية، ورؤساء السلطات القضائية ورؤساء المصالح الأمنية، ورؤساء وممثلو الجهات المغربية، والمنتخبون، ورؤساء الغرف المهنية، ورؤساء المصالح الجهوية اللاممركزة، وممثلو فعاليات المجتمع المدني.
وفي هذا الإطار، أوضح عبد النبي بعيوي أن أشغال هذا المنتدى تكتسي أهمية كبرى باعتبار المواضيع المدرجة في جدول أعماله، وعلى رأسها مسألة التدبير الترابي وما يطرحه من أسئلة، وما يقتضيه من أجوبة.
وأكد رئيس مجلس جهة الشرق أن تنظيم هذا المنتدى الدولي الهام هو ثمرة لتطور علاقات التعاون والشراكة التي تجمع بين جهتي الشرق والشرق الكبير بفرنسا، مبرزا أن التعاون اللامركزي يعتبر من بين أهم معالم التحولات التي بصمت مسار تجربة الجهوية المتقدمة في المغرب، الشيء الذي جعل مجلس جهة الشرق يعمل على الرفع من مستوى علاقاته مع الجهات الصديقة.
كما شدد بعيوي على أن الجهات في العصر الراهن، أصبحت تضطلع بدور استراتيجي في التنمية بمختلف أبعادها الاقتصادية، الاجتماعية، الثقافية، البيئية والدبلوماسية، مشيرا إلى أنه على الصعيد الداخلي، أضحت شريكا للدولة على مستوى ترتيب السياسات العمومية وتوفير شروط تنزيلها ماديا وبشريا على مستوى التخطيط والتنفيذ، وأما على الصعيد الدولي، وفي نطاق عصر العولمة، أضحت الجهات تلعب دورا أساسيا في صياغة العناوين الكبرى للسياسات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية.
وأبرز المتحدث ذاته أن الإتفاقيات المبرمة مع بعض الجهات الفرنسية، والبلجيكية، والإسبانية، وبعض الجهات الإفريقية، تعكس توجهات مجلس جهة الشرق في ميدان التعاون اللامركزي، بحيث شملت مقتضياتها وبنودها مختلف أوجه التعاون الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والبيئي.
إلى ذلك، كشف بعيوي أن مجلس الجهة يراهن على إعطاء التعاون اللامركزي أهمية كبرى لكي يصبح أداة فعالة ومبدعة في وضع البرامج المشتركة وفق أجندة زمنية مضبوطة الآجال، مع تخصيص الإمكانات اللازمة لتنزيلها وتنفيذها، على مستوى التخطيط والتنفيذ بواسطة موارد بشرية مؤهلة لهذه الغاية.
إبراهيم الصبار

عن الكاتب

تارودانت 24 Taroudant

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية