إسبانيا تقرر إعادة دفن الدكتاتور السابق فرانسيسكو فرانكو

إسبانيا تقرر إعادة دفن الدكتاتور السابق فرانسيسكو فرانكو

أعلنت كارمن كالفو، نائبة رئيس الحكومة الإسبانية، مساء أمس الجمعة، أن الحكومة قررت استخراج ونقل رفات الدكتاتور السابق فرانسيسكو فرانكو ( 1892 ـ 1975 ) يوم 10 يونيو المقبل وإعادة دفنه خلال نفس اليوم بمقبرة ببلدية ( إيل باردو ) قرب مدريد العاصمة.

وأكدت كارمن كالفو، خلال ندوة صحفية، في ختام أشغال مجلس الوزراء الأسبوعي، أنه سيتم استخراج رفات فرانكو من ضريح ( فالي دي لوس كايدوس ) يوم 10 يونيو المقبل ليتم خلال اليوم نفسه، نقله وإعادة دفنه في مقبرة ببلدية ( إيل باردو ) بالقرب من العاصمة الإسبانية .

وأضافت نائبة رئيس الحكومة الإسبانية أن عملية استخراج ونقل ودفن رفات فرانسيسكو فرانكو " سيتم تنفيذها بدون إخبار أو تواصل أو التقاط صور " .

وتدرس المحكمة العليا الإسبانية حاليا طعنا تقدمت به عائلة فرانسيسكو فرانكو قبل بضعة أيام ضد قرار الحكومة الإسبانية باستخراج ونقل رفات الدكتاتور السابق ونقله إلى خارج ضريح (فالي دي لوس كايدوس) .

وتطالب أسرة فرانسيسكو فرانكو بتعليق قرار استخراج ونقل الرفات غير أن المحكمة العليا الإسبانية لم تتخذ لحد الآن قرارها بهذا الشأن.

وكان مجلس النواب الإسباني (الغرفة السفلى للبرلمان) قد صادق خلال شهر شتنبر الماضي على مرسوم قانون يتعلق بإدخال تعديلات على قانون الذاكرة التاريخية يسمح باستخراج ونقل رفات الديكتاتور السابق فرانسيسكو فرانكو، من منطقة (فالي دي لوس كيدوس) الذي يقع على بعد حوالي 50 كلم من مدريد والذي دفن به منذ 23 نونبر 1975.

Post a Comment

أحدث أقدم