U3F1ZWV6ZTE2NzI1MTAyMzY5X0FjdGl2YXRpb24xODk0NzIzMzYzMjU=
recent
أخبار ساخنة

الاطاحة بعصابة متخصصة في السرقة بالخطف ضواحي الفقيه بن صالح

الاطاحة بعصابة متخصصة في السرقة بالخطف ضواحي الفقيه بن صالح

الاطاحة بعصابة متخصصة في السرقة بالخطف ضواحي الفقيه بن صالح

تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية التابعة لمنطقة أمن الفقيه بن صالح ، تحت الإشراف المباشر للمراقب العام رئيس المنطقة الأمنية، من تفكيك عصابة إجرامية خطيرة مختصة في السرقة بالنشل باستعمال دراجات نارية صينية الصنع وتوقيف عناصرها الخمسة المنحدرين من مدينة سوق السبت أولاد النمة والذين تتراوح أعمارهم ما بين 19 و 33 سنة، شرطة الفقيه بن صالح تفكك عصابة إجرامية مختصة في السرقة بالخطف مكونة من خمسة أشخاص ينحدرون من سوق السبت، في عملية وصفت بالنوعية.

وتعود تفاصيل هذه العملية، حيث قامت دورية لفرقة الدراجين، حوالي الساعة الرابعة من بعد زوال يوم الثلاثاء 26 مارس الجاري، عنصرين مشبوهين كانا يمتطيان دراجة نارية صينية الصنع كانت تسير بسرعة لافتة على مستوى شارع المسيرة الخضراء بالقرب من حي سيدي أحمد الضاوي باتجاه مدينة بني ملال ، حيث تم محاصرتهما بعد مطاردة هوليودية وإخضاعهما لتفتيش وقائي أسفر عن حجز ثلاثة هواتف نقالة مسروقة.
وخلال عملية البحث الأولي الذي فتحته عناصر الشرطة القضائية بالمدينة مع الموقوفين تبين أنهما ينشطان ضمن عصابة إجرامية مختصة في السرقة بالخطف والتي تنفذ عملياتها بالتناوب بمختلف مدن إقليمي الفقيه بن صالح وبني ملال كان آخرها سرقة ثلاثة هواتف نقالة خلال ثلاث عمليات نفذت نفس اليوم بمدينة قصبة تادلة، وقاد البحث إلى تحديد هوية باقي أفراد العصابة والذين تم إيقافهم مساء نفس اليوم بشوارع مدينة سوق السبت .وتم خلال هذه العملية حجز ست هواتف نقالة مسروقة وأربع دراجات نارية صينية الصنع كان أفراد العصابة الخمسة (ثلاثة منهم من ذوي السوابق القضائية ) يستعملونها في تنفيذ عملياتهم الإجرامية التي بلغت أكثر من خمسين عملية منها عشرة فقط نفذت على مستوى مدينة الفقيه بن صالح.
وتم وضع الموقوفين الخمسة تحت تدبير الحراسة النظرية لفائدة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة في انتظار إحالتهم على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف ببني ملال بعد غد الجمعة 29 مارس، من أجل تهم تتعلق بتكوين عصابة إجرامية مختصة في السرقة الموصوفة بجناية واستعمال ناقلات ذات متحرك والمشاركة ، لتقول العدالة كلمتها في التهم المنسوبة إليهم .

الاسمبريد إلكترونيرسالة