العاهل الأردني يحل بالدار البيضاء في زيارة صداقة وعمل للمغرب‎

العاهل الأردني يحل بالدار البيضاء في زيارة صداقة وعمل للمغرب‎

حل الملك عبد الله الثاني عاهل المملكة الأردنية الهاشمية، مساء اليوم الأربعاء  27 مارس بالدار البيضاء، في زيارة صداقة وعمل للمغرب، بدعوة كريمة من الملك محمد السادس.
ولدى وصول الملك عبد الله الثاني إلى مطار محمد الخامس الدولي، وجد في استقباله الأمير مولاي رشيد.
وبعد أن استعرض الملك عبد الله الثاني ، فرقة من اللواء الخفيف للأمن، التي أدت التحية ، تقدم للسلام عليه عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية، وناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي.
كما تقدم للسلام على الملك عبد الله الثاني، والي جهة الدار البيضاء سطات عامل عمالة الدار البيضاء، ورئيس مجلس جهة الدار البيضاء سطات ، وسفير المغرب بالأردن، وسفير المملكة الأردنية بالمغرب، وعدة شخصيات مدنية وعسكرية ، وبعد ذلك قدم لضيف صاحب الجلالة التمر والحليب جريا على التقاليد المغربية الأصيلة .
وعقب استراحة بالقاعة الملكية للمطار توجه موكب الملك عبد الثاني مرفوقا بالأمير مولاي رشيد إلى مقر إقامته بالعاصمة الاقتصادية .
وتعكس هذه الزيارة عمق علاقات الأخوة والتعاون والتضامن التي تجمع الشعبين ، بفضل الإرادة المشتركة لعاهلي البلدين .