12353150665706248
recent
أخبار ساخنة

ارتفاع حجم واردات التمور التونسية والمصرية استعدادا لشهر رمضان المبارك

الخط
ارتفاع حجم واردات التمور التونسية والمصرية استعدادا لشهر رمضان المبارك

ارتفاع حجم واردات التمور التونسية والمصرية استعدادا لشهر رمضان المبارك

ارتفع حجم التمور المستوردة من طرف الشركات المغربية منذ فبراير الماضي، وذلك استعدادا لتسويقها في الأيام المقبلة تزامنا مع اقتراب حلول شهر رمضان المبارك.
وسجلت المصالح الحكومية التابعة لوزارة المالية إقبالا متزايدا على استيراد التمور التونسية والمصرية من طرف المستوردين المغاربة، وذلك في محاولة منهم لعرض تمور في السوق تقل عن أسعار التمور المغربية التي سجلت ارتفاعا ملحوظا خلال العام الجاري.

وبلغ معدل سعر استيراد التمور الأجنبية من طرف الشركات المغربية خلال العام الجاري ما يناهز 14 درهما للكيلوغرام، شاملة للتمور متوسطة ومرتفعة الأسعار، مقابل 13.71 درهما في الفترة نفسها من سنة 2017.

وأوضح مهنيون ينشطون في مجال بيع التمور بالجملة أن التمور التونسية والمصرية تشهد إقبالا كبيرا على استهلاكها من طرف المغاربة خلال شهر رمضان المبارك، الشيء الذي يدفع تجار الجملة إلى استيرادها للاستجابة للطلب وضمان هامش ربح مهم.

وأكد عدد من التجار أن معدل أسعار التمور العربية يقل بنسبة تتراوح ما بين 20 و30 في المائة مقارنة مع معدلات أسعار التمور المغربية، وهو ما يدفع الزبناء إلى اقتنائها بالنظر إلى أسعارها المواتية التي تتلاءم مع قدرتهم الشرائية.

واردات المغرب من التمور التونسية بلغت قيمتها الإجمالية ما يناهز 660 مليون درهم، مقابل 534 مليون درهم خلال سنة 2017، بزيادة بلغت 126 مليون درهم.

وقام المغرب باستيراد ما يناهز 141 مليون درهم من التمور المصرية، أي بزيادة وصلت نسبتها إلى 17 في المائة مقارنة مع سنة 2017، التي بلغت فيها قيمة واردات المغرب من هذا المنتوج ما يفوق 117 مليون درهم.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة