12353150665706248
recent
أخبار ساخنة

Taroudantpress - تارودانت بريس..العثماني: ثقة المستثمرين بالمغرب تزدادُ .. وصحة الاقتصاد تنتعش

الخط
Taroudantpress - تارودانت بريس..العثماني: ثقة المستثمرين بالمغرب تزدادُ .. وصحة الاقتصاد تنتعش

Taroudantpress - تارودانت بريس..العثماني: ثقة المستثمرين بالمغرب تزدادُ .. وصحة الاقتصاد تنتعش

قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، إنّ وضع الاقتصاد الوطني جيّد وصحي، وهو ما يمكنه من جذب استثمارات خاصة، مغربية وأجنبية، مشدداً على أنَّ "الاقتصاد المغربي يسير في طريقه الصحيح، وثقة المستثمرين المغاربة والأجانب فيه مستمرة".

وخلالَ ترؤسه الدورة 76 للجنة الوطنية للاستثمارات الأربعاء، أوضح رئيس الحكومة: "بفضل التوجيهات الملكية والإصلاحات المتنوعة التي أطلقت سياسيا ومؤسساتيا، وكذا اقتصاديا واجتماعيا، يسير اقتصادنا في طريقه الصحيح، وثقة المستثمرين المغاربة والأجانب فيه مستمرة".

وأشار العثماني إلى أن الاجتماع الحالي للجنة الاستثمارات، الأول في سنة 2019، يبرز غنى وتنوع المشاريع التي تهم 28 مشروع اتفاقية استثمار وملحق، تهم عدة قطاعات حيوية، كالصناعة والصحة والنقل والبنيات التحتية، وكذا مجال السياحة والترفيه، داعيا إلى ضرورة "التعجيل باعتماد مشروع ميثاق الاستثمار ومشروع تعديل القانون المنظم للشراكة بين القطاعين العام والخاص، لكونهما يشكلان رافعة أساسية لتطوير مناخ الأعمال".

ودعا رئيس الحكومة إلى مزيد من التعبئة لمواكبة المشاريع الاستثمارية من طرف الأطر القائمين على إعداد وتتبع ملفات الاستثمار، "والعمل على تذليل الصعوبات والإكراهات التي تواجههم في تصور وتنفيذ مشاريعهم"، منوها بـ"المجهودات التي يقوم بها المسؤولون عن تتبع الاستثمارات".

وفي هذا الصدد، ذكر العثماني بأن اجتماع لجنة الاستثمارات يأتي "في سياق دينامية متميزة يشهدها مجال الاستثمار والأعمال ببلادنا، من خلال حرص الحكومة على مواصلة تنزيل جملة من الإصلاحات المهيكلة الرامية إلى تحفيز الاستثمار وتعزيز ثقة المستثمرين الخواص في مناخ الأعمال".

وفي مقدمة هذه الإصلاحات، يزيدُ رئيس الحكومة، "ورشا إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار واللاتمركز الإداري، والإصلاحات الرامية إلى التحيين والتحديث المستمرين للترسانة القانونية المرتبطة بممارسة الأعمال"، مردفا: "كما يندرج ضمن هذه الإصلاحات مشروع القانون المتعلق بالضمانات المنقولة الذي سيسهل على المقاولات ولوج مختلف مصادر التمويل المتاحة عبر تقديم الضمانات المنقولة المتوفرة لديها".

من جانبه، أوردَ مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، أنّه "بفضل الاستقرار والأمن الذي يتمتع بهما تمكن المغرب من جذب استثمارات مهمة، خاصة في مجال الطيران وصناعة السيارات، إذ أصبحت المملكة تتنافس على المستوى الإقليمي والدولي في هذا المجال"، مشيراً إلى أنّ "المغرب أصبح بلداً جاذب للاستثمارات".

وأبرز الوزير ذاته، في كلمة له أثناء تقديم نتائج لجنة الاستثمارات، أن "قطاع الصناعة يوفر مناصب شغل مهمة للمغاربة، إذ أصبح الوسيلة الوحيدة التي يمكن الاعتماد عليها في المستقبل لخلق فرص الشغل بعدما انكمّشتْ باقي القطاعات الأخرى، كالسياحة والعقار".

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة