12353150665706248
recent
أخبار ساخنة

مقتل 16 سودانيا والمعارضة تدعو للاستمرار في الاحتجاج

الخط
مقتل 16 سودانيا والمعارضة تدعو للاستمرار في الاحتجاج
مقتل 16 سودانيا والمعارضة تدعو للاستمرار في الاحتجاج
قال متحدث باسم الشرطة السودانية إن ما لا يقل عن 16 شخصا قتلوا وأصيب عشرون آخرون يومي الخميس والجمعة "بأعيرة نارية طائشة في الاعتصامات والتجمهرات"، في حين دعت المعارضة السودانية إلى الاستمرار في الاحتجاج بعد تنحي الفريق أول عوض بن عوف عن رئاسة المجلس العسكري الانتقالي وتعيين الفريق أول عبد الفتاح البرهان خلفا له.
وأضاف المتحدث اللواء هشام علي عبد الرحيم في بيان صدر في وقت متأخر من ليل الجمعة أن مباني حكومية وخاصة تعرضت لهجمات أيضا.
ولفت المتحدث إلى استمرار الاعتصام بشارع النيل والجامعة وتقاطع المنديل وسط الخرطوم، مشيرا إلى أن "الاعتصامات والتجمهرات أثرت على حركة السير وتسببت في ازدحام كثيف وسط الخرطوم".
من جهة أخرى شهدت شوارع الخرطوم احتفالات شعبية مساء الجمعة إثر إعلان بن عوف تنازله عن منصبه واختياره عبد الفتاح البرهان خلفا له، وذلك غداة إطاحة الجيش بالرئيس عمر البشير.
وانطلقت حشود من المواطنين في شوارع العاصمة وهم يرددون شعارات منها "مالْها؟ ... سقطت!"، و"في يومين سقّطنا رئيسين!"، و"ثوار أحرار نكمل المشوار".
وطالب البيان كذلك بإلغاء التحفظ على كافة رموز النظام السابق المتورطين في جرائم ضد الشعب ومحاكمتهم محاكمة عادلة.
ودعا البيان الجماهير إلى الاستمرار في الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش وفي باقي الولايات، والإضراب الشامل حتى نقل السلطة بالكامل إلى حكومة مدنية انتقالية.
واعتبرت القوى أن تنحي عوض بن عوف عن رئاسة المجلس العسكري جاء "تحت وطأة الثورة العظيمة"، مؤكدة استمرارها في حراكها حتى "إسقاط كل شمولي".
أما تجمع المهنيين السودانيين فقد دعا بدوره المواطنين إلى الخروج للشوارع وعدم ترك ساحات الاعتصام عقب تنحي بن عوف. واعتبر هذا التنحي في بيان مقتضب نشره التجمع عبر صفحته على فيسبوك "انتصارا لإرادة الجماهير".
من جانبه، اعتبر حزب المؤتمر السوداني المعارض -أحد الأحزاب الداعمة للحراك الشعبي- تعيين البرهان رئيسا للمجلس العسكري خطوة إلى الأمام، لكنه بالمقابل اعتبرها غير كافية حتى تكتمل عملية نقل السلطة إلى حكومة مدنية.
وقال رئيس حزب المؤتمر السوداني المعارض عمر الدقير إن لقاء سيجري اليوم بقيادة المجلس العسكري الانتقالي سيحدد ملامح المرحلة المقبلة.
وفي وقت سابق من مساء الجمعة أعلن بن عوف تنحيه عن منصبه رئيسا للمجلس العسكري الانتقالي، بعد أقل من 24 ساعة على أدائه اليمين. وقال في كلمة بثها التلفزيون الرسمي إنه يتنازل عن منصبه رئيسا للمجلس، وإنه اختار البرهان خلفا له.
كما أعلن رئيس المجلس المتنحي إعفاء كمال عبد المعروف من منصبه نائبا لرئيس المجلس، بسبب إصراره على ترك هذا المنصب، ولم يذكر بديلا له.
المصدر : الجزيرة + وكالات

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة