U3F1ZWV6ZTE2NzI1MTAyMzY5X0FjdGl2YXRpb24xODk0NzIzMzYzMjU=
recent
أخبار ساخنة

نشطاء يطلقون حملة “الحجاب طاعة ورحمة” وآخرون ينتقدون

نشطاء يطلقون حملة “الحجاب طاعة ورحمة” وآخرون ينتقدون

نشطاء يطلقون حملة “الحجاب طاعة ورحمة” وآخرون ينتقدون

بعد الجدل الذي أثاره موضوع “الحجاب” في الآونة الأخيرة أطلقت صفحات فيسبوكية، حملة لتشجيع النساء في المغرب على ارتداء “اللباس الشرعي”.

الحملة التي اعتبرها البعض فرصة لـ”تذكير النساء بستر جسدهم خاصة بعد انقضاء فصل الشتاء واقتراب فصل الصيف” جرت عليها الكثير من الانتقادات وردود الفعل الغاضبة، حيث اعتبرها البعض تدخلا “سافرا” في الحياة الشخصية للنساء المغربيات، إذا عبر أحدهم قائلا ” الزيف حرية شخصية وقرار شخصي، من تدخل فيما لا يعنيه سمع ما لا يرضيه، اتركوا النساء تلبس ما تشاء، المشكل ليس في لبس الحجاب، المشكل قلة المدارس، المستشفيات و العمل”.

وذهب آخرون لمناقشة عدم وجوب الحجاب في الإسلام معغتبرا إياه شكلا ثقافيا وعرفا لا يمت للدين الإسلامي بصلة  “كل وحدة حرة باللباس ديالها و ما دام هاد اللباس ما كاينش فاركان الإسلام فهو بدعة”.

وشهد النقاش العام داخل مواقع التواصل الإجتماعي خلال الأسابيع الأخيرة نقاشات مثيرة حول هذا الموضوع ربطها البعض بما وصفوه بـ “فقدان الثقة في الإسلاميين الذين وصلوا إلى السلطة”، حيث كتب الصحفي والناشط رشيد البلغيتي ” بعد وصول الـحركات الإسلامية الى أعتاب السلطة، عبر درج الثورات المدنية، تكشف للعامة أن الإسلاميين لا يملكون رؤية وليسوا حلفاء لفلسفة الديموقراطية (رغم تمسكهم بآلياتها) وهم خصوم لكل القيم الكونية بما فيها قيمة المساواة وقد استعملوا النص الديني لخدمة السلطوية وتبرير النكسة، وإن أبرز رد إجتماعي على هذه الحقيقة هو موجة نزع “الزيف” الواسعة التي تقودها النساء كشفا لحجاب الخيبة أمام جمهور بدأ يفهم العلاقة المباشرة ما بين “الخرقة” و “الخرق” بكل تجلياته وأبعاده”.

الاسمبريد إلكترونيرسالة