12353150665706248
recent
أخبار ساخنة

السودان: إلغاء مسيرة كانت مقررة غدا دعما للحوار الوطني

الخط
السودان: إلغاء مسيرة كانت مقررة غدا دعما للحوار الوطني

السودان: إلغاء مسيرة كانت مقررة غدا دعما للحوار الوطني

قررت قوي الحوار الوطني بالسودان تأجيل المسيرة والموكب التي كان مزمعا تنظيمها غدا "الخميس" بالقرب من القصر الجمهوري بالخرطوم تحت شعار "أمان واستقرار السودان" دعما للحوار بين القوى السياسية.

وأوضحت قوى الحوار الوطني في بيان مساء اليوم الأربعاء أن قرار التأجيل يأتي استجابة لتقديرات الأجهزة الأمنية ولرجاءات قوي سياسية واجتماعية حادبة على مصلحة الوطن واستقراره واحتراما للقانون، وأهاب البيان بكل عضوية قوي الحوار الوطني بالبقاء على الجاهزية في أعلى مستوياتها.

وأكدت قوى الحوار الوطني على مسؤليتها السياسية عن البلاد و من واقع التزامها بمخرجات الحوار الوطني وبما تعاقدت عليه من حفظ أمن وسلامة الوطن، مشيدة بما تقوم به الأجهزة العسكرية والأمنية من جهود كبيرة للاستقرار وحفظ أمن المواطن.

وأثنت قوى الحوار الوطني على ما وصفته بالتدافع الشعبي للمشاركة في موكب أمان واستقرار السودان وقالت "إن مسؤليتنا الوطنية تستدعي رفض اي محاولة لاختطاف المشهد السياسي ونجدد التمسك بالعملية السياسية والدستورية وننبه إلى أن هناك من يخطيء فى فهم الرسالة، وما زال يتنكب الطريق وأن عزمنا ماض وإرادتنا صلبة ولن نسمح بالمغامرات السياسية".

وكان حزب المؤتمر الشعبي "الشريك الرئيسي للحزب الحاكم بالسودان" قد طالب بإلغاء المسيرة التي كان سيتم تنظيمها على بعد كيلومترات من اعتصام المحتجين المعتصمين أمام مقر قيادة الجيش بالخرطوم.

وقال الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي إدريس سليمان في مؤتمر صحفي إقدام قوى الحوار الوطني على تسيير مسيرة إلى حدائق الشهداء بالخرطوم مستفز ويمثل صباً للزيت على النار.

وحذر سليمان من أن تقود الخطوة إلى زعزعة الاستقرار بالبلاد وليس إلى أمان واستقرار السودان.

وهدد سليمان بانسحاب حزبه رسمياً من الحكومة وفض الشراكة مع حزب المؤتمر الوطني إذا استخدمت القوات الأمنية القوة المفرطة لفض تجمع المعتصمين أمام قيادة الجيش.

ونوه سليمان إلى أن الأزمة الحالية تحتاج إلي حل سياسي يتوافق عليه الجميع والانتقال إلى مربع وطني جديد كاشفا أن حزب المؤتمر الشعبي تواصل مع القوى السياسية الأخري للجلوس والوصول إلى حل وطني يؤسس لنظام سياسي فاعل للمرحلة المقبلة.


نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة