12353150665706248
recent
أخبار ساخنة

الأندية الإنجليزية تتحدى اتفاق "البريكست" في دوري أبطال أوروبا

الخط
الأندية الإنجليزية تتحدى اتفاق "البريكست" في دوري أبطال أوروبا

الأندية الإنجليزية تتحدى اتفاق "البريكست" في دوري أبطال أوروبا

فيما يدور الجدل والنقاش بين رجال السياسة حول اتفاق "البريكست" لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، ترفض الأندية الإنجليزية السير على النهج نفسه، وتتمسك بالبقاء في دائرة المنافسة الأوروبية من خلال دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وعندما تنطلق فعاليات دور الثمانية لدوري الأبطال اليوم، ستكون الفرصة سانحة أمام الأندية الإنجليزية للمنافسة بقوة على ثلاثة من مقاعد المربع الذهبي للبطولة.

وتستحوذ الأندية الإنجليزية على نصف مقاعد دور الثمانية في البطولة حاليا، حيث يلتقي توتنهام مع مانشستر سيتي، اليوم الثلاثاء، في مواجهة إنجليزية خالصة تضمن للكرة الإنجليزية مقعدا على الأقل في المربع الذهبي، فيما سيلتقي ليفربول الإنجليزي مع بورتو البرتغالي في مباراة أخرى اليوم، وسيلتقي مانشستر يونايتد مع برشلونة الإسباني غدا الأربعاء أيضا في جولة الذهاب بدور الثمانية.

وإذا نجح ليفربول ومانشستر يونايتد في عبور الاختبار الذي يواجهانه في هذا الدور، ستستحوذ الكرة الإنجليزية على ثلاثة من مقاعد المربع الذهبي للبطولة.

ويتطلع الممثلون الأربعة للكرة الإنجليزية في دور الثمانية إلى الحفاظ على استمرار مسيرتهم في البطولة والتقدم أبعد ما يكون عكس ما يدور حاليا على الساحة السياسية، حيث يدور الجدل والنقاش بشأن اتفاق "البريكست" للخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي.

ويخوض ليفربول مباراته، اليوم، بعد الفوز الثمين على ساوثهمبتون بالدوري الإنجليزي (3-1).

وأكد مدرب ليفربول، الألماني يورغن كلوب، الذي أعلن من قبل معارضته لاتفاق "البريكست"، أن فريقه يتمسك بالاستمرار في البطولة الأوروبية. وأوضح قائلا: "إننا فريق طموح للغاية... المباراة على ملعب آنفيلد وفي دور الثمانية الأوروبي.. إنها مباراة كبيرة للغاية بالنسبة إلينا".

ويخوض كلوب دوري الأبطال للموسم الثاني على التوالي مع ليفربول الذي تولى تدريبه سنة 2015 .

وقال كلوب: "لسنا ريال مدريد الذي فاز بلقب دوري الأبطال في المواسم الثلاثة الماضية على التوالي... نعشق هذه المسابقة، وسنبذل كل ما بوسعنا من أجل الفوز بها".

وكان ليفربول قد خسر نهائي البطولة في الموسم الماضي أمام ريال مدريد (1-3).

وفي مباراة أخرى اليوم، سيحل مانشستر سيتي ضيفا على توتنهام في خطوة جديدة مهمة على طريق البحث عن الرباعية التاريخية في الموسم الحالي.

وأحرز مانشستر سيتي لقب كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، كما بلغ نهائي كأس إنجلترا، إضافة إلى كونه المنافس الأساسي لليفربول حاليا على لقب الدوري الإنجليزي، حيث يحتل المركز الثاني في جدول المسابقة بفارق نقطتين عن ليفربول، ولديه مباراة مؤجلة.

ورغم تأكيدات الإسباني جوسيب غوارديولا مرارا على أن المنافسة على الألقاب الأربعة سويا أمر شبه مستحيل، يسير مانشستر سيتي بخطى ثابتة في البطولات الثلاث المتبقية بعد فوزه بأول هذه الألقاب الأربعة.

وأوضح غوارديولا من قبل أنه يرى أن "البريكست" وتأثيره على لاعبي كرة القدم أمر مثير للشك والجدل.

وقال غوارديولا، بلهجة تهكمية، في 2017: "إذا لم تكن لديهم رغبة في أناس من الخارج سنرحل".

وأضاف وقتها: "أعتقد أن الناس في بريطانيا ما زالوا ينتظرون ما سيحدث في البريكست".

كما ألقى مدرب توتنهام، الأرجنتيني ماورسيو بوتشيتينو، باللوم على "البريكست" وتسببه في انخفاض قيمة الجنيه الإسترليني. وقال إن "البريكست مأساة".

ومن بين الفرق الإنجليزية الأربعة المتأهلة إلى دور الثمانية بدوري الأبطال ستكون مهمة مانشستر يونايتد هي الأصعب، حيث سيلتقي برشلونة الإسباني.

وشهدت الفترة الماضية مشكلة للنرويجي أولي غونار سولسكاير، مدرب مانشستر يونايتد، مع "البريكست"، حيث استخدمت شركة "بادي باور" للمراهنات صورة له إلى جانب شعار مستوحى من "البريكست" للترويج لبقائه بصفة دائمة في منصب المدير الفني لمانشستر يونايتد دون علمه.

وأحال سولسكاير الموضوع برمته إلى المحامين لاتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة. ويرفض سولسكاير إبداء وجهة نظره في "البريكست" على وجه الدقة، ويترك الأمر مفتوحا للتكهنات.

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة