12353150665706248
recent
أخبار ساخنة

نقل الزفزافي وأحمجيق إلى سجن فاس.. والمهدوي إلى معتقل تيفلت‬

الخط
نقل الزفزافي وأحمجيق إلى سجن فاس.. والمهدوي إلى معتقل تيفلت‬

نقل الزفزافي وأحمجيق إلى سجن فاس.. والمهدوي إلى معتقل تيفلت‬

في وقتٍ ترفضُ فيه المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج إعطاء تفاصيل عن ترْحيل مُعتقلي حراك الرّيف، كشفت مصادر جريدة هسبريس الإلكترونية أنّ السلطات المغربية رحّلت ناصر الزفزافي، قائد الاحتجاجات الميدانية في الرّيف، و3 معتقلين آخرين إلى سجن رأس الماء بمدينة فاس؛ بينما نقلت الصحافي حميد المهدوي إلى سجن تيفلت، نواحي الرباط.

وحسبما نقلته مصادر متطابقة، فقدْ تمّ إشعارُ كلّ من ناصر الزفزافي (20 سنة) ونبيل أحمجيق (20 سنة) ووسيم البوستاتي (20 سنة) وسمير إغيد (20 سنة) بقرار ترحليهم إلى سجن رأس الماء بفاس، بينما أقدَمتْ المندوبية على ترْحيل أزيد من 19 معتقلاً صوب السجن المحلي للحسيمة، بسبب اقتراب مدة الإفراج عنهم.

أما المرحلون إلى سجن طنجة 2 وسجن قريب من سيدي سليمان، فهُم: عبد العالي حود، محمد الآصريحي، إبراهيم ابقوي، ربيع الأبلق، الحبيب الحنودي، شاكر المخروط، حسين الإدريسي، سليمان الفاحيلي، إلياس الحاجي.

كما تمّ ترحيلُ 10 معتقلين إلى سجن الناظور وهم: محمد الحاكي، زكرياء اظهشور، محمود بوهنوش، محمد جلول، كريم أمغار، صلاح لشخم، أشرف اليخلوفي، جمال بوحدوا، عمر بوحراس،بلال اهباض.

وأوْردت المصادر ذاتها أنّ "قرارات الترحيل تأتي بعدَ دعوات المجلس الوطني لحقوق الإنسان بتقْريب المعتقلين من عائلاتهم، خاصة أنّهم يقْطعون أزْيد من 600 كلم لزيارة ذويهم في سجن عكاشة بالدار البيضاء؛ وهو ما انتقدته عدد من المنظمات الدولية، والأوروبية على وجه التحديد".

وفي هذا الصدد، قال إلياس الموساوي، فاعل حقوقي، إنّ "هذه التنقيلات كانت واردة منذ البداية إذا ما أخذنا بعين الاعتبار كيف تم التعامل مع المعتقلين الذين حوكموا في محاكم الحسيمة وتم تشتيتهم بعد أن صدرت في حقهم الأحكام النهائية، الأمر نفسه ينطبق على معتقلي عكاشة".

وأضاف الحقوقي من الحسيمة أنّ "مندوبية التامك" "كانت تنتظر صدور أحكام الاستئناف لتشرع في تطبيق هذا الإجراء التعسفي الذي من شأنه أن يفاقم معاناة عائلات المعتقلين الذين كانوا يتنقلون مجموعين أثناء تنظيم الزيارات المنظمة إلى الدار البيضاء حيث كان المعتقلون مجموعين".

وأشار الموساوي إلى أنّ "الهدف من وراء هذا الإجراء التعسفي هو محاولة كسر الخطوات النضالية التي كان يقدم عليها المعتقلون وهم مجموعين في معتقل واحد، حيث كانت تسمح الظروف بتنسيق خطواتهم الاحتجاجية نتيجة الحيف الذي يتعرضون له من قبل الإدارة السجنية بعكاشة"، مبرزاً أن "كل هذه الأسباب وغيرها جعلت من مندوبية التامك تُعجل بتطبيق هذا التشتيت الذي سيدخلنا في متاهات ومنعرجات لا أحد سيتكهن بها، بعدما أعلن جل المعتقلين دخولهم في إضراب مفتوح بعد هذا الإجراء حسب إفادات عوائل المعتقلين".

وكانت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج أعلنت ترحيل المعتقلين على خلفية ملف "حراك الريف" إلى عدد من السجون بشمال المملكة، بعد صدور الأحكام الاستئنافية.

وقالت المندوبية العامة، في بلاغ لها، توصلت به جريدة هسبريس الإلكترونية، إن "الهدف من عملية الترحيل هو تقريب النزلاء ما أمكن من ذويهم والحفاظ بذلك على روابطهم الأسرية والاجتماعية".

وأوردت المندوبية أنها اعتمدت في هذا التوزيع على معايير تنظيمية تخص مدة العقوبة المحكوم بها على كل واحد منهم، والتصنيف المعمول به للمؤسسات السجنية من حيث مدد العقوبة، مع مراعاة بعض الحالات الخاصة المرتبطة بالطابع الأسري والاجتماعي.

نموذج الاتصال
الاسمبريد إلكترونيرسالة