U3F1ZWV6ZTE2NzI1MTAyMzY5X0FjdGl2YXRpb24xODk0NzIzMzYzMjU=
recent
أخبار ساخنة

تارودانت : شقيقتان من تالوين ببطاقة تعريف وطنية واحدة يحول حياتهما إلى جحيم ويعمق معاناة زوجيهما وأبنائهم

تارودانت : شقيقتان من تالوين ببطاقة تعريف وطنية واحدة يحول حياتهما إلى جحيم ويعمق معاناة زوجيهما وأبنائهم

تارودانت : شقيقتان من تالوين ببطاقة تعريف وطنية واحدة يحول حياتهما إلى جحيم ويعمق معاناة زوجيهما وأبنائهم

في واقعة غريبة بمدينة تارودانت، امتنعت مصلحة البطاقة الوطنية بحي أقنيس بتارودانت عن منح بطاقة التعريف الوطنية لمواطنة مغربية، وبررت موقفها بوجود رقم وطني لنفس الشخص.

وتعود تفاصيل القضية إلى سنة 2014، عندما قصدت المواطنة التي تنحدر من تالوين (قصدت ) الدائرة الأمنية المذكورة لتجديد بطاقتها الوطنية التي انتهت صلاحيتها في سنة 2008 وأدلت بالوثائق المطلوبة وأخذ البصمات وتسلمت وصل عن ذلك و ودعت الموظف على أمل الرجوع بعد 15 يوما لتسلمها بعدما يتم إنجازها بالرباط.

وبعد مراجعتها الدائرة الأمنية بعد انقضاء الأجل المذكور، لم تتسلم بطاقتها الوطنية إلى اليوم، وكانت مفاجأتها كبيرة عندما أخبروها في الدائرة الأمنية، أن بطاقتها الوطنية بحوزة شقيقتها الصغرى، لكن المثير هو أن بطاقة شقيقتها الصغرى تحمل جل معلومات الاخت الكبرى، الا الصورة الشمسية، بالرغم من أن الاخت الكبرى قد تسلمت رقم بطاقتها سنة 1998، واستعملتها في جميع أمورها الادارية، بينما أختها الصغرى لم تنجز بطاقتها التعريفية إلا في سنة 2013.

وقد استفسرت المعنية بالأمر عن مصير بطاقتها وحالتها وراسلت المديرية كل من المديرية العامة للامن الوطني، وكذلك النيابة العامة بتارودانت، غير أن منذ سنوات وشكايتها لم تعالج وبقيت أسرة بكاملها في مأساة يومية، خصوصا أن الشقيقتين متزوجتين ولهما أبناء.

وطالبت الموطنة المغربية، التي أكدت على أن ضررا كبيرا لحق بها، الجهات المسؤولة التدخل من أجل إيجاد حل لقضيتها. خصوصا أن المشتكية الاخت الكبرى، محرومة من البطاقة الوطنية لمدة تفوق 5 سنوات، بالرغم من وجود البطاقة بإسمها لدى شقيقتها الصغرى.

كما ناشدت الأسرة السلطات المختصة تجديد البطاقة الوطنية للشقيقتين، أو فتح تحقيق إن كانت هناك من شبهة تدعو إلى ذلك، وفق ما ينص عليه القانون . صباح أكادير:

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة