Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية

آخر الأخبار

آخر الأخبار
جاري التحميل ...

العفو الملكي يمنح الأمل لعائلات معتقلي الريف .. الرميد: أمنية تتحقق

العفو الملكي يمنح الأمل لعائلات معتقلي الريف .. الرميد: أمنية تتحقق

العفو الملكي يمنح الأمل لعائلات معتقلي الريف .. الرميد: أمنية تتحقق


كشفت مصادر جريدة تارودانت24 الإلكترونية أن 60 معتقلاً من حراك الرّيف شملهم العفو الملكي بمناسبة حلول عيد الفطر، مشيرة إلى أنّ "25 من هؤلاء المعتقلين الذين عانقوا الحريّة موزعين بين سجون الناظور والحسيمة، بينما تمّ الإفراج عن 47 معتقلا من نشطاء حراك جرادة".

وتعيش عائلات معتقلي الرّيف وجرادة على أعصابها بعد انتشار أسماء بعض المعتقلين المشمولين بقرار العفو على مواقع التواصل الاجتماعي دون أن يتأكد خبر استفادتهم منه، حيث ورد اسم المعتقل الرّيفي المرتضى اعمراشا المدان بخمس سنوات سجنا نافذا.

ولم يتأكد إلى حدود اللحظة استفادة قادة حراك الريف من العفو، خاصة أولئك الذين رحّلوا إلى سجن عكاشة، لكن مصدرا رسميا وصف خبر العفو على المعتقلين بـ"الأمنية التي تحققت".

وقال مصطفى الرميد، وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، في تصريح مقتصب لتارودانت24 ، إن "عفو الملك على المعتقلين يمثل بادرة إيجابية وأمنية تحققت".

إلياس أفاسي، أخ المعتقل رضوان أفاسي، قال في تصريح لجريدة تارودانت24 الإلكترونية إن "العائلات برمجت زيارات عيدية للمعتقلين يوم غد الأربعاء، وستقدم لهم وجبات العيد، وسيلتقون بأهلهم لعل الأمر يقلل من حدة الحرمان الذي يعيشونه داخل السجون"، مشددا على أن "المدينة تعيش جوا مشحونا مليئا بالخوف جراء تواجد رجال الأمن".

أما إلياس الموساوي، فاعل حقوقي من الحسيمة، فقال في تصريح لتارودانت24  إن "الإفراج على بعض من معتقلي الحراك كان متوقعا، خاصة بعد ظهور العديد من المبادرات المدنية الهادفة إلى إيجاد حلول وسطية لهذا الملف الذي قوض الصورة الحقوقية لبلادنا".

وأضاف الموساوي أن "ما زكى هذه الفرضية هو انفتاح المجلس الوطني لحقوق الإنسان على عائلات المعتقلين من أجل طي هذا الملف بشكل نهائي"، مشيراً إلى أن "الأمر سيستمر على هذا المنوال (إطلاق سراح دفعات جديدة في القادم من المناسبات إلى غاية حصر الأمر في القيادة التي ستغادر بدورها أسوار السجن بعد النتائج التي ستسفر عنها المفاوضات الجارية، أو التي ستفتح مستقبلا، مع قيادة الصف الأول".

وأشار المتحدث نفسه إلى أن "كل المؤشرات توحي بأن المشرفين على ملف معتقلي حراك الريف يريدون بدورهم طي هذا الملف الذي سبب لهم العديد من التشنجات داخليا وخارجيا بعد تزايد التقارير الحقوقية التي تنتقد تعامل الدولة مع الحركات الاحتجاجية".

يشار إلى أن الملك محمدا السادس أصدر، بمناسبة حلول عيد الفطر، أمره بالعفو على مجموعة من الأشخاص، منهم المعتقلون ومنهم الموجودون في حالة سراح، المحكوم عليهم من طرف مختلف محاكم المملكة، وعددهم 755 شخصا، من بينهم 107 نزلاء مدانون في إطار أحداث الحسيمة وجرادة، و11 نزيلا من بين المحكوم عليهم في قضايا التطرف والإرهاب.

عن الكاتب

تارودانت 24 Taroudant

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

Taroudant 24 - جريدة تارودانت 24 الإخبارية