U3F1ZWV6ZTE2NzI1MTAyMzY5X0FjdGl2YXRpb24xODk0NzIzMzYzMjU=
recent
أخبار ساخنة

الكنبوري: مقال “إلموندو” مأخوذ من كتاب ساهم فيه كاتب يعادي المغرب

الكنبوري: مقال “إلموندو” مأخوذ من كتاب ساهم فيه كاتب يعادي المغرب

الكنبوري: مقال “إلموندو” مأخوذ من كتاب ساهم فيه كاتب يعادي المغرب

أدلى الباحث في قضايا الجماعات الإسلامي، إدريس الكنبوري، برأيه في ما نشرته صحيفة elmundo الإسبانية، الأحد الماضي، حول مجلس الجالية، قائلا إنها “شرعت في شن حملة على المغرب، بنشرها تقريرين مطولين في يوم واحد في عدد واحد الأول عن الصحراء، والثاني عن تمويلات مشبوهة للمغرب في إسبانيا تتهم فيه كاتب عام مجلس الجالية المغربية بالخارج اتهامات ثقيلة”.

الكنبوري كشف، في تدوينة له، أن المعلومات المنشورة في الصحيفة مأخوذة من كتاب صدر قبل شهرين في مدريد بعنوان el agente oscuro. عبارة عن قصة غير مؤكدة لشخص يقول إنه اخترق جهاز المخابرات الخارجية المغربية وخرج بمعلومات غير مسبوقة. وأوضح الكنبوري أن في هناك مشكلتان في الكتاب: “الأولى أن مؤلفه مجهول فهو لا يحمل اسما. والثانية أن من قام بكتابة مقدمته هو اغناسيو صيمبريرو، وتساءل “كيف يقدم صحافي معروف لكتاب مجهول؟ هل يعد كتاب مجهول الهوية مصدر معلومات لصحافي مهمته التدقيق في المصادر؟ هل لعب صيمبريرو دورا في تأليف الكتاب واختفى وراء المقدمة؟ هل الكتاب من وضع المخابرات الإسبانية تم تمريره إلى صيمبرورو؟

صيمبريرو شخص معروف بعدائه للمغرب منذ كان في جريدة إلباييس ثم انتقل إلى إلموندو، كما يوضح الباحث نفسه في تدوينته، مشيرا إلى أنه قابله قبل سنوات وأجرى معه حوارات مطولة نشرها عام 2007. “وقد عام هذا الكاتب 2013 ببث شريط فيديو لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي ضد المغرب أعاد نشره موقع لكم الإخباري واعتقل الصديق علي انوزلا بسبب ذلك”. وفي نفس اليوم، يسترسل الكنبوري: “كتبت مقالا أتساءل فيه عن الطريقة التي حصل بها صيمبريرو على الفيديو، وكيف أنه هو الوحيد الذي حصل عليه، وما هي العلاقة بين النشر والمخابرات الجزائرية وبين هذه وتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، وقلت إن التقنية المتطورة للفيديو تكشف أن وراءه جهاز دولة لا تنظيم. ثارت ثائرة صبمبريرو فرد علي يتهمني بالعمالة للمخابرات المغربية بينما أنا لا أعرف حتى آخر مسؤول فيها. في اليوم التالي كتبت مقالا ثانيا أقول له إنني إذا كنت عميلا فأنا عميل لمخابرات بلدي بينما أنت عميل لمخابرات بلد غير بلدك، وعميل مخابرات أجنبية يعتبر مرتزقا وفق التعريف الدولي. جن جنون الرجل فالتزم الصمت”.

وختم الباحث في شؤون الجاعات الإسلامية تدوينته قائلا “المغرب يحتاج إلى الديبلوماسية الثقافية والأكاديمية داخل إسبانيا وليس الاكتفاء بالجدران الخلفية. إسبانيا بلد قوي وعضو الاتحاد الأوروبي أكبر قوة عالمية بعد الولايات المتحدة الأمريكية. استهلاك مقولة النموذج المغربي دون أساس ثقافي وإعلامي مضيعة للوقت”.

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة