الجمعية الصحراوية لحقوق الإنسان تفضح خروقات البوليساريو في الباسك‎

الجمعية الصحراوية لحقوق الإنسان تفضح خروقات البوليساريو في الباسك‎

أجرى ممثلون عن الجمعية الصحراوية للدفاع عن حقوق الإنسان (ASADEDH) زيارة لمنطقة الباسك، إلتقوا من خلالها بعدة مسؤولين وبرلمانيين بحكومة الباسك المحلية خلال الفترة مابين الاثنين 8 والأربعاء 10 يوليو 2019.

وعقد رئيس الجمعية رمضان مسعود جملة من اللقاءات بمعية بول أورتيغا، مدير وكالة التعاون الإنمائي الباسكية، ونائب أمين المظالم دنيا جوليا هيرنانديز فاليس، ومندوب الحكومة الباسكية خيسوس لوزا، والبرلمانية والسكرتيرة العام للحزب الاشتراكي في برلمان الباسك، حيث تطرق المجتمعون لملف حقوق الإنسان بمخيمات تندوف، والمعارضين الثلاثة المختطفين لدى جبهة البوليساريو، والإنتهاكات الجسيمة التي ترتكبها في حق الأصوات المعارضة كالفاضل ابريكة ومولاي ابا بوزيد ومحمود زيدان وعدم تمكينهم من شروط المحاكمة العادلة.

وأدان المسؤولون الباسكيون جملة التجاوزات الحقوقية بمخيمات تندوف، حيث تعهدوا بدعم الجمعية العاملة في مجال حقوق الإنسان بغية إنشاء مركز لإعادة تأهيل ضحايا جبهة البوليساريو، وكذا المساهمة في إعداد فيلم وثائقي عن ضحايا الاعتقالات التعسفية لدى البوليساريو وما يتعرضون له من تعذيب جسدي ونفسي.

وكانت الجمعية قد أحاطت المسؤولين الباسكيين في ذات الإجتماعات بآخر مستجدات الشكوى المقدمة من طرفها أمام المحكمة رقم 5 للمحكمة الوطنية في مدريد ضد 23 من قادة وأعضاء الأمن العسكري في البوليساريو و 4 أعضاء في المخابرات الجزائرية.

Post a Comment

أحدث أقدم