القائمة الرئيسية

الصفحات











مجموعات "الماغانا" تشكو "زرواطة" الأمن وتؤكد تورطه في شغب "الكلاسيكو"

مجموعات "الماغانا" تشكو "زرواطة" الأمن وتؤكد تورطه في شغب "الكلاسيكو"

مجموعات "الماغانا" تشكو "زرواطة" الأمن وتؤكد تورطه في شغب "الكلاسيكو"

حملت مجموعات "الماغانا" المشجعة للرجاء الرياضي مسؤلية أحداث العنف والشغب التي نشبت بعد نهاية مباراة "الكلاسيكو" بين الفريق "الأخضر" ومضيفه، الجيش الملكي، إلى رجال الأمن، متهمةً إياهم بـ"التواطؤ مع جمهور الخصم، لتوريط الرجاويين".
واستنكر بلاغ مشترك، بين أولتراس "غرين بويز" و"إيغلز"، ما أسماه "اعتداءات سادية حيوانية من طرف الآلات القمعية والاعتقالات العشوائية والعاهات المستديمة، من بتر إصبع أحد أعضاء المجموعات بسبب الشرطة"، مردفاً "ثم نستنكر غياب التنظيم في الدخول والخروج من الملعب، حيث أن الاستقبال والمغادرة طيلة مراحل الرحلة كان بلغة الزرواطة".
وأسفرت أعمال الشغب، التي اندلعت بين جمهور الجيش الملكي والرجاء الرياضي بعد مواجهة الفريقين، مساء اليوم، بملعب مولاي عبد الله بالرباط عن خسائر مادية بالملعب وفي السيارات التي تعرض زجاج عدد منها للتهشيم، وسط فوضى عارمة.
وكشف مصدر أمني لـ"جريدة برحيل بريس" إصابة 52 شرطيا وثلاثة عناصر من الوقاية المدنية والقوات المساعدة، فضلا عن إصابة 22 مشجعا بجروح طفيفة خلال أعمال الشغب التي أعقبت "كلاسيكو" الرجاء والجيش الملكي. وأضاف المصدر ذاته أنه جرى توقيف 13 شخصا ووضعهم تحت الحراسة النظرية على خلفية البحث بسبب أعمال الشغب، كما ضبط 38 قاصرا وتسليمهم لذويهم.
وتم كذلك إلحاق خسائر مادية بحوالي 18 مركبة للأمن تتنوع بين الدراجات والسيارات فضلا عن سيارة إسعاف تابعة للوقاية المدنية.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات