القائمة الرئيسية

الصفحات

آخر الأخبار

أكادير : حالة من الإستنفار الكبير مقرونة بالخوف والترقب تعقب إكتشاف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بمستشفى الحسن الثاني

أكادير : حالة من الإستنفار الكبير مقرونة بالخوف والترقب تعقب إكتشاف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بمستشفى الحسن الثاني

أكادير : حالة من الإستنفار الكبير مقرونة بالخوف والترقب تعقب إكتشاف حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا بمستشفى الحسن الثاني

علمت تارودانت بريس  من مصادرها الملطعة، بأن حالة من الإستنفار الكبير أعقبت إكتشاف حالة جديدة لفيروس كورونا بمستشفى الحسن الثاني بأكادير.

وذكرت مصادر الموقع، بأن الجهات الوصية تسابق الزمن من أجل تحديد المخالطين للمصاب الذي يبلغ من العمر 84 سنة، خصوصا و أن اكتشاف حالته جاء بمحض الصدفة بعد إجراء تحاليل مخبرية له إثر إحالته من إنزكان على المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير بعدما كانت يعاني من ضيق في التنفس، ليتم إجراء تحاليل مخبرية له فأكدت إصابته بالفيروس المستجد. دون معرفة مصدر الإصابة و في ظروف يكتنفها الغموض.

ويتعلق الأمر بشيخ يبلغ من العمر 84 سنة تجهل لحد الآن كيف إنتقلت إليه العدوى. حيث أكدت مصادرنا أنه قدم لمستشفى إنزكان قبل يومين لوحده بعد شعوره بضيق في التنفس وإرتفاع في درجة الحرارة، قبل أن تتم إحالته على المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير ليتم تأكيد إصابته بفيروس كورونا بعد إجراء التحليلات.

وتسارع السلطات المحلية الزمن لتحديد المخالطين للشيخ المصاب رغم عدم توفر معطيات كثيرة عنه ما عدا الحي الذي ينحذر منهن، حي الجرف بمدينة إنزكان. وهو ما تسبب في حالة من الخوف والتوجس لدى المسؤولين.

reaction:

تعليقات

تارودانت بريس جميع الحقوق محفوظة © 2020 taroudant 24 press