القائمة الرئيسية

الصفحات

خطير : رئيس جماعة من البيجيدي يهاجم بشكل فضيع ولا أخلاقي عامل إقليم تارودانت والنازلة بيد القضاء ونشطاء وإعلاميون وجمعويون يستنكرون هذه الفضيحة الرعناء، وما موقف الحزب من هذه الفضيحة؟؟

خطير : رئيس جماعة من البيجيدي يهاجم بشكل فضيع ولا أخلاقي عامل إقليم تارودانت والنازلة بيد القضاء ونشطاء وإعلاميون وجمعويون يستنكرون هذه الفضيحة الرعناء، وما موقف الحزب من هذه الفضيحة؟؟

خطير : رئيس جماعة من البيجيدي يهاجم بشكل فضيع ولا أخلاقي عامل إقليم تارودانت والنازلة بيد القضاء ونشطاء وإعلاميون وجمعويون يستنكرون هذه الفضيحة الرعناء، وما موقف الحزب من هذه الفضيحة؟؟

محمد جمال الدين/

ذكرت مصادر مطلعة أن عامل إقليم تارودانت وبموافقة من وزارة الداخلية تقدم بشكاية للنيابة العامة على خلفية تداول شريط صوتي عبر تطبيق “الواتساب” منسوب لرئيس جماعة بضواحي مدينة تارودانت ومعروف بالإقليم ولازالت إحدى قضاياه الاخرى تروج بالمحاكم.

ويذكر أن الشريط الصوتي الذي جرى تداوله على نطاق واسع بمختلف وسائط التواصل الإجتماعي يتضمن مجموعة  من الألفاظ النابية والشتائم و الإتهامات، والنعوت  الخطيرة والقدحية في حق شخص عامل الإقليم.

وقد إستغربت الساكنة ومعها كل المواطنين و الرأي العام بإقليم تارودانت لمضمون هذا الشريط  الفاضح والخارج عن كل الاعراف  وعن كل الأخلاق ، خصوصا وأن عامل الاقليم يعتبر أحد الرموز الوطنية المسؤولة والمعروف بجديته وإنسانيته وتواصله وعمله الميداني الكبير، وإشراكه كل الفاعلين بما فيهم المنتخبون.

بالإضافة إلى تواجده الميداني الدائم وبكل تراب الإقليم وجماعاته ودواويره والنزول للإستماع لكل قضايا المواطنين وتتبع أمنهم وسلامتهم وصحتهم وتغديتهم خاصة في أجواء هذه الجائحة، وهو الأمر الذي شكل إستغرابا و صدمة لكل ساكنة الإقليم التي إستنكر العديد من مجتمعها المدني ونشطاءها  وإعلاميوها هذا السلوك الأرعن من طرف رئيس الجماعة المذكور .

من جهته، لم يتقبل عامل تارودانت هذه  السلوك الخارج عن المألوف  والهجمة  الخطيرة فقرر تقديم شكاية إلى النيابة العامة، من أجل فتح تحقيق في الشريط الصوتي المتداول على الواتساب.

ومن جهة اخرى  ذكرت مصادر مطلعة أن السلطات الأمنية قامت بحجز هاتف رئيس الجماعة المتهم من أجل إخضاعه للخبرة التقنية.

وفي سياق هذه السابقة الخطيرة على مستوى الإقليم تداول مجموعة من النشطاء والإعلاميين والجمعويين إستنكارهم لهذه الفضيحة  عبر وسائل التواصل الإجتماعي ، واعلنوا عن إمتنانهم وتثمينهم  ومساندتهم لكل جهود ومجهودات السيد العامل وعمله الوطني والتنموي منذ تعيينه منذ أزيد من أربع سنوات على رأس الإقليم والمشهود له بمواقفه الرجولية والإنسانية والميدانية والتنموية .

وفي سياق آخر ينتظر الرأي العام  بالإقليم ومعه الساكنة موقف قيادة حزب البييجيدي الذي ينتمي له رئيس الجماعة المتهم ،  خاصة إذا أثبت القضاء والتحقيقات صحة علاقته بهذا الشريط ؟؟
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات