القائمة الرئيسية

الصفحات

جائحة “كورونا”.. وفاة مواطن لم يتوصل ب”الدعم” أمام مقر قيادة “الصهريج” بالعطاوية وحقوقيون يصفونه ب”شهيد القفة”

جائحة “كورونا”.. وفاة مواطن لم يتوصل ب”الدعم” أمام مقر قيادة “الصهريج” بالعطاوية وحقوقيون يصفونه ب”شهيد القفة”

جائحة “كورونا”.. وفاة مواطن لم يتوصل ب”الدعم” أمام مقر قيادة “الصهريج” بالعطاوية وحقوقيون يصفونه ب”شهيد القفة”

احتج مجموعة من المواطنون من سكان منطقة الصهريج، بدائرة العطاويةالتابعة لإقليم قلعة السراغنة بسبب وفاة مواطن يبلغ من العمر حوالي 40 سنة.
وكشف المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الانسان بالعطاوية، في بلاغ توصل “تارودانت 24” بنسخة منه، أن مواطن يدعى “العطار الحسين وافته المنية يوم الأحد 17ماي2020 بمقر قيادة الصهريج، حيث ظل مرابطا هناك طيلة اليوم نظرا لانه لم يتوصل بالدعم المخصص لذلك ليسقط شهيد القفة وتبقى وفاته وصمة عار على جبين السلطة المحلية والمجلس الجماعي “.
وسجل المكتب المحلي في بلاغه “بكل أسف وحرقة وبكل حسرة وتذمر ما آلت اليه الوضعية الحقوقية بمنطقة العطاوية تملالت في ظل الظرفية الاستثنائية التي تعيشها بلادنا والعالم برمته نتيجة تفشي فيروس كورونا المستجد وماترتب عنه من تداعيات وعواقب وخيمة على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والصحية ويرفض رفضا قاطعا طريقة تدبير هذه الجائحة عند بعض المسؤولين خصوصا بمنطقة الصهريج (سلطات ومنتخبين) للحط من كرامة المواطنات والمواطنين والتمييز بينهم تحت اية ذريعة”.
وأدانت الجمعية بالعطاوية “وبشدة طريقة تدبير الجائحة من طرف القائمين عليها (سلطات ومنتخبين)”، مستنكرةً “وبشدة تأخير استفادة العالم القروي من الدعم والمساعدة على غرار المدن وهوامشها”.
كما طالبت الجمعية “الجهات المسؤولة التدخل لحماية المواطنين وعدم حرمانهم من أي استغلال اوتسييس بشع لعملية توزيع القفف”.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات