القائمة الرئيسية

الصفحات

طَنْجَة . تَفْكِيكٌ عِصَابَة سُطْت عَلَى صُنْدُوق يُضَمّ 70 مِلْيُون سَنْتِيم .

طَنْجَة . تَفْكِيكٌ عِصَابَة سُطْت عَلَى صُنْدُوق يُضَمّ 70 مِلْيُون سَنْتِيم  .
طَنْجَة . تَفْكِيكٌ عِصَابَة سُطْت عَلَى صُنْدُوق يُضَمّ 70 مِلْيُون سَنْتِيم 
.
تَمَكَّنَت عَنَاصِر الدَّرْك الْمَلَكِيّ بِمَدِينَة طَنْجَة ، صَبَاح الْجُمُعَة 26 يونْيو ، مِن تَفْكِيكٌ عِصَابَة إجرامية نَفَذَت عَمَلِيَّة سَطْو كُبْرَى ، إلَى جَانِبِ اِعْتِقالٌ شَخْصٌ نَفَذ بِدَوْرِه عَمَلِيَّة دَاخِلٌ مَصْنَع بِقَلْب الْمِنْطَقَة الصِّنَاعِيَّة كزناية بطنجة . 
 
الْعَمَلِيَّة الْأُولَى ، مَكَّنَت عَنَاصِر الدَّرْك تَحْتَ إِشْرَافِ مُبَاشِرٌ مِن الْقَائِد الجهوي للدرك الْمَلَكِيّ مِن تَوْقِيفٌ الْعَقْل المذبر لِعَمَلِيَّة سَطْو طَالَت فِيلّا سَكَنِيَّةٌ بِحَيّ بكزناية ، حَيْث عَمْد أَفْرَاد الْعِصَابَة إلَى تَكْسِير أَقْفَالٌ وَالدُّخُولَ إِلَى الفيلا لِسَرِقَة محتويات بَيْنَهَا "كوفر فور" أَوْ الصُّنْدُوقِ الْحَدِيدِيّ وَبِه نَحْو 70مليون سَنْتِيم إلَى جَانِبِ أَوْرَاق خَاصَّة ومستندات وَعْدَه دَفَاتِر شيكات . 
 
وَتَبَيَّنَ مِنْ خِلَالِ الْأَبْحَاث وَالحُرِّيَّات الَّتِي قَامَتْ بِهَا عَنَاصِر الدَّرْك الْمَلَكِيّ ، مِنْ أَنَّ أَفْرَادَ الْعِصَابَة انْتَقَلُوا إلَى مَكَان الْعَمَلِيَّة بِوَاسِطَة سَيّارَة خَاصَّة نَحْو الفيلا المتواجدة بكزناية وَبَعْد عَمَلِيَّة تَرَصَّد استغلوا غِيَاب صَاحِب الفيلا فِي تَنْفِيذِ الجَرِيمَة الَّتِي اسْتَنْفَرْت عَنَاصِر الدَّرْكِ قَبْلَ أَنْ تَعْمَلَ عَلَى تفكيكها فِي ظَرْفٍ لَا يَتَعَدَّى سَبْعِ سَاعَاتٍ وَفْقًا لمصادر خَاصَّة . 
 
وَكَشَفْت مصادرنا ، أَن مَصَالِح الدَّرْك أَوْقَفْت الْمُشْتَبَه فِيهِ الْأَوَّلُ وَهُوَ الْعَقْلُ المذبر الَّذِي لَا يَتَجَاوَزُ عُمْرَة 20 سُنَّةٌ ، وَبَعْدَهَا بساعات أَوْقَفْت الْمُشْتَبَه الثَّانِي وتمكنت مِن اِسْتِعادَة مَبْلَغ مَالِي ي مِن المسروقات يَفُوق 28 مِلْيُون سَنْتِيم وَبَاقِي المسروقات وَدَفَاتِر الشيكات والمستندات الْخَاصَّة . 
 
الْفُرْقَة الْعِلْمِيَّة التَّابِعَة لِمَصَالِح الدَّرْك الْمَلَكِيّ تَمَكَّنَتْ مِنْ كَشْفِ هَوِيِّه بَاقِي أَفْرَاد الْعِصَابَة الْمَوْجُودِينَ فِي حَالَةِ فِرَار ، وَاَلَّذِي اعْتَرَف الْمُشْتَبَه بِهِ الْأَوَّلُ بِمُشَارَكَتِهِم فِي العَمَلِيَّةُ الَّتِي يَتَوَاصَل التَّحْقِيق بِخُصُوصِهَا تَحْتَ إِشْرَافِ النِّيَابَة الْعَامَّة بطنجة . 
 
وَتُفِيد مَصَادِر مَطْلَعِه ، أَن مَصَالِح الدَّرْك الْمَلَكِيّ بطنجة وصبيحة نَفْس الْيَوْم ، تَمَكَّنَتْ مِنْ تَفْكِيكٌ عَمَلِيَّة سَرِقَة نُفِدْهَا شَخْصٌ مَجْهُولٌ دَاخِلٌ مَصْنَع لِخِيَاطَة الْمَلَابِس الجاهزة بِالْمِنْطَقَة الصِّنَاعِيَّة كزناية . 
 
وَقَالَت الْمَصَادِر أَنَّهُ بَعْدَ شِكَايَة مُوَجَّهَة لِمَصَالِح الدَّرْك ، فَتْح تَحْقِيق عَاجِل أَسْفَر عَلَى التَّوَصُّلِ لِهَوِيِّه الْفَاعِل الرَّئِيسِيّ الَّذِي تَوْقِيفَه بِدَاخِل مَنْزِلَة حَيْث عَثَر لَدَيْه عَلَى مسروقات تَقْدِر بِأَزْيَدَ مِنْ 20 مِلْيُون سَنْتِيم . 
.

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات