القائمة الرئيسية

الصفحات

"الفن الزين" .. مبادرة تروج للفنون البصرية الرقمية

"الفن الزين" .. مبادرة تروج للفنون البصرية الرقمية
"الفن الزين" .. مبادرة تروج للفنون البصرية الرقمية
أطلقت شابتان من مدينة تطوان مبادرة مختلفة عن العادة، ترى النور في إطار معرض فني افتراضي جماعي "اكسبو زين"، يهدف إلى إغناء الحقل الفني ودعم وتقوية حضور المواهب الشابة في مختلف المجالات الفنية البصرية بالمغرب.
ويروم المشروع خلال المرحلة الأولى، التي انطلقت في 20 يونيو الجاري، بحسب أميمة معروف، إحدى الواقفات وراء المبادرة، تسجيل 11 سلسلة مصورة "بودكاست" مع 11 فنانا مغربيا من مجالي الفن البصري والتقليدي، أمثال عائشة أبوحاج وعيسى جود ومريم بنكيران ومعاد أبو الهنا، بالإضافة إلى نبيل بودرقة وزينب الوردي، وفنانين بصريين رقميين، كعز الدين بلحسين وابراهيم عزيزي وخليل ملوكي وعمر الحمزي، علاوة على أسامة الشافي.
ويستعد فريق "الفن الزين" لإطلاق أول معرض رقمي لهذا المشروع الفني الواعد في إطار سلسلة من البرامج الفنية التي أخذت على عاتقها مهمة التشجيع، والتعريف، والترويج للفن والفنانين المغاربة المهتمين بالفنون البصرية والفنون التشكيلية والرقمية.
وفي هذا الصدد، قالت الفنانة أميمة معروف إن "المبادرة تشكل نافذة على عالم فني ساحر، مع رؤية قوية تسلط الضوء على قوة وتنوع الفن البصري بالمغرب، من خلال هدف وحيد ألا وهو دعم وتطوير هذا المجال خلال زمن جائحة كوفيد-19 بشكل خاص".
وأضافت أن مبادرة "الفن الزين" فكرة مشتركة بينها وبين خولة الشاط، وهي طالبة في الإعلام والاتصال المقاولاتي، بالنظر إلى توقف الأنشطة الفنية وندرة الملتقيات التي تعنى بهذا المجال بالمغرب عموما، وبمدينتهما تطوان على وجه الخصوص.
ويراهن المشروع الذي اختير له اسم "الفن الزين" على تسليط الضوء على معاناة الفنانين الشباب في زمن الجائحة، بالموازاة مع تقييم الذوق الفني بين المتلقين في مرحلة ثانية، من خلال معرض جماعي يحتفي بالأعمال المنجزة من طرف المبدعين سالفي الذكر قصد جذب انتباه المهتمين بالفنون البصرية.
وستتوج المرحلة الثالثة من المشروع، تبعا للفنانة الشابة ذاتها، بالترويج والتسويق لـ 25 عملا فنيا أصليا عبر الإنترنت، وذلك بعرض هذه الأعمال بأسعار رمزية لتشجيع الجمهور على اقتنائها والمساهمة في دمقرطة الفن وضمان وصوله إلى كافة شرائح المجتمع المغربي.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات