القائمة الرئيسية

الصفحات

تالوين .. عندما تتحرك الأيادي الخفية لعرقلة المشاريع التنموية .. فمن وراء عرقلة مشروع مقلع لاستخراج مواد البناء بجماعة أسكي ؟؟

تالوين .. عندما تتحرك الأيادي الخفية لعرقلة المشاريع التنموية .. فمن وراء عرقلة مشروع مقلع لاستخراج مواد البناء بجماعة أسكي ؟؟

تالوين .. عندما تتحرك الأيادي الخفية لعرقلة المشاريع التنموية .. فمن وراء عرقلة مشروع مقلع لاستخراج مواد البناء بجماعة أسكي ؟؟

هناك من يريد أن يتوقف كل شيء وتتجمد الحركة الإقتصادية والمشاريع التنموية إلا إذا كان هو في موقع المسؤولية فوقتها يستعمل كل الطبول والمزامير للتهليل للمشاريع ولو كانت تحت الأرض بشرط أن يكون هو قائد السفينة أو رئيس الجماعة  وغير ذلك فهو لها بالمرصاد والوعد والوعيد والتجييش والإحتجاج .
في هذا الإطار تحركت الأسبوع المنفرط بعض الأيادي الخفية أو المعروفة لتحريك مايسمى بالمجتمع المدني ضد مشروع هام بمنطقة أساكي دائرة تالوين بإقليم تارودانت .
ويذكر أن قرارا عامليا رقم 39/2019، يهم فتح بحث علني، من أجل الترخيص لانشاء مشروع مقلع لاستخراج مواد البناء على مستوى الجهة الغربية لواد اساكي، بجماعة أساكي، التابعة لدائرة تالوين والذي يهدف أساسا لتنمية الحركة الإقتصادية بالمنطقة دون ان لاتكون له أية أضرار بيئية أو ماشابه ذلك على الساكنة وهذا مايقوم به البحث .
لكن إتضح أن عرقلة وتجييش المواطنين والساكنة ضد هذا المشروع الهام لاعلاقة له بتاتا بالحس الوطني للساكنة او بيئتها أو حياتها الكريمة وإنما  هناك بعض الأيادي الخفية والظاهرة والركوب على ظهر الجماهير لأغراض سياسية لاعلاقة لها بخدمة المواطنين ولالتنمية المنطقة  أو حزب أو حزب أخر .
فمشروع المقلع، له ارتباط بشركة لصنع مواد البناء، وهو ما يعني توفير مداخيل مالية هامة لهذه الجماعة الفقيرة، ناهيك عن توفير الشغل لليد العاملة المحلية، مع توفير مواد بناء ذات جودة، تعود بالنفع على ساكنة المنطقةسواء بقي في مسؤولية الجماعة فلان أو علان.
والمشروع أساسا سيخضع لأبحاث ميدانية، من لدن مختصين في مجال البيئة، وعلى الجميع إحترام نتائج البحث والدراسة دون تأليب وتجييش المواطنين ضد المصلحة العامة وضد إحتياجات المنطقة لأسباب إنتهازية.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات